الاحتلال يفرج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 18 عاما

         

رام الله مكس:أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح يوم الأربعاء عن الأسير المقدسي بلال محمد محمود عودة (41 عامًا) ابن قرية لفتا المهجرة، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 18 عاما.
وكان بلال اعتقل بتاريخ 8/8/2001، وحكمت عليه المحكمة الظالمة حكمها الجائر بعد أن أدانته بالانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والقيام بعدة نشاطات وفعاليات.
وتنقل بلال في كافة السجون، وتحرر من سجن النقب الصحراوي، وتميز بلال بعلاقته الوطنية الطبية مع كافة الأسرى، ويعتبر من الأسرى الفاعلين في الساحة الاعتقالية.
ونجح خلال اعتقاله في متابعة تحصيله العلمي حيث حصل على شهادة الماجستير.