نتيجة السخرية منه… وفاة مصري صلّى العيد على دراجته

         

رام الله مكس: توفي المواطن المصري الذي تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورته وهو يصلي العيد على دراجته الهوائية، إثر تعرضه لجلطة نتيجة السخرية والتهكم الذي تعرض له على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب مواقع إخبارية مصرية.
وعلّق عضو لجنه الفتوي والتحكيم والمصالحات بالأزهر الشريف، صالح عامر الأزهري على وفاة الرجل، بأنّ ما حدث معه يحمل ذنبه من ساهم بالنشر والتشهير به وبأهله.

وأضاف بأنّ صلاة الرجل صحيحة ومن يُفتي ببطلانها جاهل بأحكام الشريعة ويُفتي دون علم أو دراية، وأكد أنّ صلاته “ليست باطلة وجائزه ومقبوله ان شاء الله وهذه مسالة يعرفها كل طلاب العلم الشرعي فضلا عن العلماء والمتصدرين للفتوى وهي الصلاه على الدابة أو حتى الصلاه في النعلين”.
وتساءل الأزهري عن الشخص الذي التقط الصورة لماذا لم يؤدي صلاة العيد في الوقت الذي كان يلتقط فيه الصورة.
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا الصورة وغيرها من الصور التي فيها أناس يصلون باتجاه مخالف للقبلة، وآخرى يُصلّي فيها الرجال مع النساء بشكل مختلط.