بالصور … مجهولون يحرقون سيارتين في بلدة بيت لقيا غرب رام الله

         

رام الله مكس: احرق مجهولون مساء أمس  سيارتين في بلدة بيت لقيا غرب رام الله، تعود ملكيتهما للمواطن عودة عاصي.
وقال أحد شهود العيان، وهو حارس بلدية بيت لقيا مأمون عاصي لوطن:”عند الساعة الثالثة فجراً سمعنا صوت انفجار ، وتوجهت برفقة أربع شبان إلى مكان وقوع الحدث، ووجدنا سيارتين تعود ملكيتهما للمواطن عودة عاصي تحترقان، وقمنا بإطفاء أحدى السيارات بالتعاون مع الدفاع المدني، وقدمنا الافادة للأجهزة الامنية”.
وأضاف عاصي :”الفاعل قام باجتياز سور المنزل والذي يبلغ ارتفاعه 2 متر، وقام بحرق السيارتين بواسطة البنزين”.
ولم تكن حادثة الاحتراق تلك هي الوحيدة في بلدة بيت لقيا، وانما قد جرى حرق 7 سيارات قبل ما يقارب العام وعلى اثر اكتشاف كميات كبيرة من المخدرات في القرية، حيث أشار عاصي بأن معظم تلك السيارات تعود ملكيتها لموظفي السلطة الوطنية.
وفي ذات السياق، أكدت رئيسة بلدية بيت لقيا أريج عاصي في حديث لوطن بأن التحركات مستمرة لوقف الجرائم المرتكبة في البلدة. وقالت:”يوجد لقاءات مستمرة مع الاجهزة الأمنية ومحافظة رام الله والبيرة للوقف على الجرائم المرتكبة وكسب ثقة المواطنين من جديد”.
أما الناطق الرسمي باسم الشرطة الفلسطينية العقيد لؤي رزيقات فقد أوضح لوطن بأن الشرطة لم تلق القبض بعد على المشتبهين وجاري البحث والتحري للقبض عليهما.
وعقب وقوع الحادثة، نشرت القوى الوطنية في بلدة بيت لقيا بياناً مساء أمس، أوضحت خلاله بأن الأحداث في البلدة بدأت تظهر بعد كشف مشاتل ومصانع للمخدرات بتاريخ 4/2018، والذي جاء بعده عمليات سطو مسلح وحرق لسيارات والشاحنات ويضيف بأن حرق السيارات قد طال سيارة أحد موظفي الأجهزة الامنية.
ويؤكد البيان بأن الاحداث هي اعتداء على المواطنين والقوى الوطنية في بلدة بيت لقيا، واستغلال موقف الاحتلال الرافض لوجود مقرات تابعة لسلطة الوطنية الفلسطينية بالمحاذاة من جدار الفصل العنصري.