ليبرمان يحدد مصير الحكومة الإسرائيلية المقبلة

         

رام الله مكس _ أشارت نتائج استطلاع للرأي حول الانتخابات الاسرائيلية، إلى عجز أحزاب اليمين بقيادة الليكود عن تشكيل ائتلاف حكومي موحد، ما لم ينضم إليها حزب “يسرائيل بيتينو” بزعامة أفيغدور ليبرمان .

وبحسب الاستطلاع الذي أجري في الرابع والخامس من الشهر الجاري من قبل معهد “سميت”، فإن معسكر اليمين برئاسة بنيامين نتنياهو يحصل على 56 مقعدا وهو عدد لا يكفي لتشكيل حكومة يمينية موحدة، بينما يحصل معسكر بيني غانتس على 45 مقعدا.

وأظهر الاستطلاع الذي نشرته صحيفة “معاريف” اليوم الجمعة، حصول حزبي الليكود بزعامة نتنياهو، وأزرق أبيض بزعامة غانتس على عدد متساوٍ من المقاعد 32 مقعدا لكل منهما. وفق “عرب 48”.

وجاء أن “الليكود” يحصل على 32 مقعدا، و 9 مقاعد لكتلة “إلى اليمين” برئاسة أييليت شاكيد، و8 مقاعد لـ”شاس”، و7 مقاعد لـ”يهدوت هتوراه”.

في المقابل، يحصل “كاحول لافان” على 32 مقعدا، ويحصل “المعسكر الديمقراطي” على 7 مقاعد، بينما يحصل “العمل – غيشر” على 6 مقاعد.

ويحصل حزب “يسرائيل بيتينو” على 10 مقاعد، بينما تتراجع القائمة المشتركة بمقعد واحد مقارنة بالاستطلاع السابق، وتحصل على 9 مقاعد.

وأظهر الاستطلاع أن “عوتسما يهوديت” لا يتجاوز نسبة الحسم، حيث يحصل على 2.5% من عدد الأصوات بينما تصل نسبة الحسم إلى 3.25%.

وأشارت نتائج الاستطلاع  إلى استمرار التراجع في القائمة المشتركة إلى 9 مقاعد، خاصة وأن الاستطلاعات في البداية كانت تمنحها 12 مقعدا.

وكانت الاستطلاعات التي أجرتها كل من “القناة 12″ و”القناة 13” قد أظهرت صورة مماثلة، حيث فيها الحزبان الكبيران عى 32 مقعدا، بينما تحصل القائمة المشتركة على 10 مقاعد.

وشمل استطلاع “معاريف” 650 مستطلعا، بنسبة خطأ تصل إلى 3.9%.