اشتية: نعد ‘إسراء’ والمتهمين بالقضية بالعدالة

         

رام الله مكس _ عقب إعلان النائب العام الفلسطيني عن آخر ما توصلت إليه التحقيقات بخصوص قضية إسراء غريب واعتقال 3 أشخاص بتهمة القتل خلافا لأحكام المادة 330 والمتعارف عليها بجريمة الضرب المفدي للموت، وهم “م.ص” و”ب،غ”، و”ا،غ”، قال رئيس الوزراء الفلسطيني د.محمد اشتية:” تفاصيل مقتلها موجعة لقلوبنا، ونعدها بالعدالة ونعد المتهمين بالقضية أيضا بالعدالة”.

وتابع اشتية:” التحقيقات بالجريمة تمت وتتم بكل مهنية ومسؤولية، كل دليل صغير أو كبير تمت دراسته ومتابعته. ولدى النيابة العامة ملفات زاخرة بالمعلومات ستسلم للمحكمة بعد استكمال التحقيق، وهي الجهة الوحيدة المخولة بمحاكمة الناس”.

وأضاف:” هذه القضية بكل ما رافقها من ألم، ستكون درسا لنا بعدم السماح لها أن تتكرر مع أي ضحية أخرى، وهذا من خلال تعزيز منظومة تشريعات الحماية الأسرية، وتعزيز الوعي والثقافة المجتمعية حول ضرورة حماية أفراد الأسرة من العنف والإيذاء”.