دول أوروبية: تصريحات نتيناهو بضم الضفة خطيرة

         

رام الله مكس _ أعربت كل من دول بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، أمس الخميس، عن رفضها لإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، عزمه ضم غور الأردن والمنطقة الشمالية من البحر الميت للسيادة الإسرائيلية.

وأشارت الدول في بيان لها، إلى خطورة الوضع في حال تم تنفيذ هذا الإعلان، كونه يُعتبراً انتهاكاً للقانون الدولي.
 
وذكر البيان، أن فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا، قلقة بشدة إزاء إعلان خطط ضم مناطق في الضفة الغربية، لاسيما غور الأردن وشمال البحر الميت، وستدعو الدول الخمس جميع الأطراف للامتناع عن اتخاذ أي إجراءات تتعارض مع القانون الدولي، من شأنها أن تعرض للخطر إمكانية حل الدولتين بناء على حدود 1967، وتجعل فرصة تحقيق سلام دائم وعادل أمرا أكثر صعوبة.

وكان بنيامين نتيناهو، أعلن أنه في حال فوزه بالانتخابات المقررة الثلاثاء المقبل، فسيفرض السيادة الإسرائيلية على منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت، وهو ما فجّر إدانات دولية وعربية واسعة، مازالت تتوالى لليوم الثالث.