قيادي بحماس يوجه رسالة للسعودية حول المعتقلين

         

رام الله مكس _ وجهت حركة حماس ، رسالة جديدة إلى الحكومة السعودية، بشأن اعتقالها عددا من الفلسطينيين، بينهم ممثلها في المملكة محمد الخضري.

وقال القيادي بالحركة أسامة حمدان إن بوصلة حماس كانت وما تزال ضد الاحتلال الإسرائيلي، ومرت الحركة طوال 30 عاما بـ”آلام وجراحات”، ولم ترد على الإساءات، “ليس ضعفا ولا عجزا”، ومسؤوليتها أن تظل بوصلة الأمة كاملة تجاه فلسطين، وعدم الدخول في فتن ومعارك جانبية.


وبين حمدان في تصريحات لموقع مؤسسة ‘ القدس الدولية أن صمت الحركة عن الاعتقالات عدة شهور كان جملة من المحاولات والسعي السياسي لحل هذه المشكلة دون ضوضاء أو شوشرة، “ولكن وصلنا للأسف إلى نقطة لم نستطع فيها البقاء صامتين”، بحسب قوله.

وأضاف : “رغم ذلك لا تزال مساعينا قائمة لحل المسألة، بأقل قدر من الضوضاء، ولكن أتمنى ألّا يفهم هذا بأنه ضعف في موقفنا، فالذي يقاوم الاحتلال، ويصمد في وجه الضغوط الأمريكية، والذي يضحي من أجل تحرير فلسطين والقدس، لا يعجزه أو يخيفه مواجهة أي معركة، ولكننا نحسن تقدير الأمور، ومعركتنا كانت وما زالت ضد الاحتلال”. وفق ما نقله موقع عربي 21.

ووفق حمدان، فإنه “إذا قرر أحد أن يكون بجوار الاحتلال، ويبيع القدس، فعليه أن يدرك تماما أن هذا لن ينفعه، وسنواصل العمل من أجل الإفراج عن المعتقلين، ليس على سبيل الجميل أو المن، ولكن لأجل عملهم لصالح فلسطين، فهم من يستحق التكريم لا الوضع في السجون”.