الاتحاد الدولي للجودو يعاقب إيران بسبب إسرائيل

         

رام الله مكس _ أعلن الاتحاد الدولي للجودو عن تعليق عضوية إيران فيه، على خلفية اتهام الرياضي الإيراني، سعيد ملايي، سلطات بلاده بالضغط عليه كي ينسحب من مباراة مع رياضي إسرائيلي.

وأشار الاتحاد في بيان نشره، اليوم الأربعاء إلى أن قضية ملايي ليست الأولى من نوعها، وثمة أرضية للاعتقاد بأن السلطات الإيرانية ستواصل اتباع هذا النهج في المستقبل.

وشدد الاتحاد على أن تصرفات السلطات الإيرانية تتناقض مع الضمانات التي سبق أن قدمتها الجمهورية الإسلامية بشأن التزامها بالميثاق الأولمبي، وتمثل انتهاكا خطير لمبادئ الاتحاد، متهما طهران بممارسة التمييز بحق الرياضيين الإسرائيليين.

وذكر الاتحاد الدولي أن اللجنة التنفيذية فيه قررت الشروع في اتخاذ إجراءات تأديبية ضد اتحاد الجودو الإيراني، وإحالة القضية إلى اللجنة التأديبية من الدرجة الأولى.

ويقضي قرار الاتحاد بمنع إيران، اعتبارا من اليوم وحتى إصدار اللجنة التأديبية قرارا نهائيا في القضية، من المشاركة في أي مسابقات رياضية وأنشطة إدارية واجتماعية ينظمها الاتحاد أو تجري تحت رعايته، لافتا إلى أن الاتحاد الإيراني يمكنه تقديم استئناف على هذا القرار إلى محكمة التحكيم الخاصة بالرياضة في غضون 21 يوما.

وفي بطولة كأس العالم للجودو التي أجريت في طوكيو في شهر أغسطس الماضي، أعلن ملايي، بطل العالم عام 2018، عن رفضه مواصلة مسيرته الرياضية تحت علم بلده، متهما سلطات إيران بالضغط عليه لإجباره على الخسارة في مباراة نصف النهاية أمام البلجيكي ماتياس كاسي، لتفادي مواجهة الإسرائيلي ساغي موكي في المباراة من أجل الميدالية الذهبية.