صندوق الزكاة الفلسطيني انفق قرابة النص مليون دينار الشهر الماضي

         

رام الله مكس – مصعب زيود: أعلن وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام ابو الرب أن صندوق الزكاة الفلسطيني التابع للوزارة ومن خلال لجان الزكاة المركزية والمحلية والمستقلة في المحافظات الشمالية قد أنفق اكثر من (456650) اربعمائة وست وخمسين الفاً وستمائة وخمسين ديناراً اردنياً في أوجهها الشرعية خلال الشهر آب الماضي.
جاء ذلك خلال ورشة العمل التي عقدت في مقر وزارة الأوقاف والشؤون الدينية والتي ناقشت الاتجاهات الاستثمارية والتأهيلية للزكاة في فلسطين صباح اليوم الإثنين، بحضور لجان الزكاة الرئيسية في المحافظات الشمالية.
واوضح أبو الرب ان عدد اللجان المركزية العاملة بلغ 14 لجنة مركزية و29 لجنة مستقلة ومحلية وان اغلب مصروفات ونشاطات صندوق الزكاة الفلسطيني ولجان الزكاة تم على كفالات ايتام (6445 يتيماً) وكفالات الأسر المحتاجة (2282 أسرة) ، مشروع مساعدات عينية ونقدية (3054 أسرة) ومساعدات طبية (221 مستفيداً)، ومشروع الأضاحي المجمدة “تمكين” (4200 مستفيداً).
وقال أبو الرب يأن توجيهات القيادة الفلسطينية ودولة رئيس الوزراء ووزير الأوقاف محمد اشتية على وجه الخصوص تدعم عمل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية من خلال صندوق الزكاة الفلسطيني في رعاية المحتاجين وتأهيلهم من خلال مشاريع الصندوق ولجان الزكاة المختلفة.
واضاف أبو الرب أن وزارة الأوقاف ممثلة بصندوق الزكاة الفلسطيني تعمل جاهدة من اجل تحسين مستوى البرامج والمشاريع المنفذة لخدمة المواطن الفلسطيني خاصة في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية السائدة في فلسطين في هذه الأيام، مشيراً إلى أن الوزارة بصدد العمل على الانتقال من الرعاية الاجتماعية إلى التنمية المستدامة للمواطن.
حيث أكد على أهمية الدور الفاعل الذي تقوم به لجان الزكاة في محاربة الفقر ومساعدة أسر الأيتام بالاضافة الى اهتمام صندوق الزكاة الفلسطيني بفتح الآفاق دولياً أمام المساعدات للفقراء والمحتاجين والاهتمام بالمرافق الصحية والتعليمية النموذجية لخدمة الفقراء والمحتاجين.
وقدم أبو الرب شكره لجميع الجمعيات والمؤسسات الخيرية على دعمهم السخي و المتواصل والإنساني ووقوفهم مع أبناء شعبنا في رباطة وصموده على ارض فلسطين .
بدوره اوضع مدير عام صندوق الزكاة الفلسطيني اسماعيل ابو الحلاوة ان صندوق الزكاة الفلسطيني بصدد القيام بالعديد من المشاريع التي تم إعداد المخططات والدراسات بخصوصها، والتي تعود بالنفع والفائدة على المجتمع الفلسطيني، وتحقق سياسة الوزارة، ورؤيتها في مساعدة الفقراء والمحتاجين .
مشيرا أن الوزارة تعمل كافة الأتصالات مع مختلف الجهات الخيرة في الوطن والخارج من أجل دعم كافة اللجان وتوفير احتياجاتها والنهوض والإستمرار بالمشاريع الخيرية التي تقوم بها .