حماس’: سنرد خلال أيام على ورقة الفصائل

         

رام الله مكس _ أكدت حركة حماس، أن ورقة المصالحة التي طرحتها الفصائل الفلسطينية، إيجابية، واصفًا من أطلقها بالفصائل الوازنة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، سهيل الهندي: إن حركته تتعاطى، وتعاطت مع كل المبادرات والورقات، بهدف إنهاء الانقسام، مبينًا أن المطلوب لإنجاح مبادرة الفصائل، هو تطبيق كافة الاتفاقيات السابقة.

وأشار الهندي، إلى أن حماس، سترد خلال أيام على ورقة الفصائل، معربًا عن آمله بأن تستجيب حركة فتح للمبادرات المطروحة، وترسيخ مبدأ الشراكة الوطنية.

وكشفت ثمانية فصائل فلسطينية، يوم الاثنين، تفاصيل رؤيتهم الوطنية؛ لإنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس. 

وقالت الفصائل في مؤتمر صحفي عقدته في مدينة غزة: إن الرؤية الوطنية تشمل أولاً: اعتبار اتفاقيات المصالحة الوطنية الموقعة من قبل الفصائل في أعوام 2005، 2011، و2017 في القاهرة، واللجنة التحضيرية، في بيروت، مرجعاً لإنهاء الانقسام.

وتابعت على لسان عضو المكتب السياسي للمبادرة الوطنية، عائد ياغي، الذي تلا بيان الفصائل الثمانية: أن البند الثاني من الرؤية، هو عقد اجتماع تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2019 في القاهرة، وحضور الرئيس عباس، وتكون مهام هذا الاجتماع الاتفاق على رؤية وبرنامج واستراتيجية وطنية نضالية مشتركة، والاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية انتقالية، والرقابة على عملها وفق القانون لحين إجراء الانتخابات، مهمتها توحيد المؤسسات الفلسطينية، وتسهيل إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.