كلينتون تدعم عزل ترامب: إنه خطر على أمريكا

         

رام الله مكس _ نقلت وسائل إعلام أمريكية عن وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون قولها إنها تساند الإجراءات لعزل الرئيس دونالد ترامب، لأنه خطر بالنسبة لمستقبل البلاد.

وذكرت صحيفة “People” أن كلينتون أكدت في تصريح بالخصوص أنها تؤيد قرار الكونغرس النظر في عزل ترامب، وشددت في الوقت نفسه على أنه من غير المقبول ممارسة ضغط على السلطات الأوكرانية بشأن جو بايدن، الذي يعد المرشح الرئيس للانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020 عن الحزب الديمقراطي.

وقالت وزير الخارجية الأمريكية السابقة في هذا الصدد: “لم أتخذ هذا القرار بسهولة أو بسرعة، ولكن برأيي، هذه حالة طارئة. هذا السلوك الأخير تجاه أوكرانيا، ومحاولات استمالة رئيس أوكرانيا في مؤامرة لتقويض سمعة نائب الرئيس السابق بايدن، أو أن تفقد أوكرانيا المساعدة العسكرية التي هي في حاجة إليها للحماية من فلاديمير بوتين صديق ترامب، إذا لم تكن هذه جريمة خالصة، فأنا حينئذ لا أعرف ما الذي يكون هذا الأمر”.

ورأت هيلاري أيضا أن ترامب أوقف الدعم المالي لأوكرانيا، الذي كان وافق عليه الكونغرس، حتى قبل التحدث مع رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي، وهو يؤكد في ذات الوقت أن الأمر لم يجر على هذا النحو.

ووصفت كلينتون  الرئيس الأمريكي بأنه “إعصار بشري أرعن وفاسد لا يهتم إلا بنفسه”، مشددة على ضرورة البدء في إجراءات عزله “في سبيل مصلحة الأمن القومي”.

وذهبت وزيرة الخارجية السابقة ومنافسة ترامب في انتخابات عام 2016 إلى أبعد منذ لك، حيث قالت: “رئيس الولايات المتحدة يخون بلدنا يوميا. هذا الشخص، الموجود الآن في المكتب البيضاوي، يشكل خطرا جليا وقائما على مستقبل الولايات المتحدة”.

وكان نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، قد طلب في وقت سابق التحقيق في تقارير تحدثت عن أن الرئيس دونالد ترامب ضغط على الرئيس الأوكراني للتحقيق مع بايدن ونجله الذي له حصص في مؤسسات الغاز الأوكرانية.

وقال بايدن في هذا الشأن بلهجة حانقة أمام تجمع في ولاية أيوا: ” هذا يبدو استغلالا للسلطة بصورة فجة. أن تتصل هاتفيا بزعيم بلد يتطلع للحصول على مساعدات من الولايات المتحدة وتتحدث بشأني… هذا تصرف مشين”.

وتابع نائب الرئيس الأمريكي السابق والمنافس الأوفر حظا لترامب في انتخابات العام المقبل: “ترامب يقوم بذلك لأنه يعلم أني سأهزمه ببساطة ويلجأ لاستغلال سلطته مستخدما كل أجهزة الرئاسة محاولا فعل أي شيء  لتشويه سمعتي”.