الأسرى المضربون ضد “أجهزة التشويش” يعلقون الإضراب بعد بدء إدارة السجون بتنفيذ الاتفاق

         

رام الله مكس:قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، إن الأسرى المضربين ضد “أجهزة التشويش”، والبالغ عددهم 100 أسير، علقوا اضرابهم، بعد أن بدأت الإدارة بتنفيذ بنود الاتفاق من خلال شروعها بإعادة المضربين الذين نقلتهم الى سجون أخرى.
واوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أن اتفاقا تم بين قيادات الحركة الأسيرة وإدارة السجون مساء أمس الأربعاء، تعهدت فيه البدء بتنفيذ مجموعة من مطالب الأسرى المضربين ضد أجهزة التشويش .
وقالت: إن الاتفاق يقضي بعودة كافة الأسرى المضربين الى السجون التي خرجوا منها، والمباشرة بمعالجة وتخفيض أجهزة التشويش التي تؤثر على صحة الأسرى وعلى ترددات الراديو والتلفزيون، والبدء بتركيب وتشغيل أجهزة الهواتف العمومية 5 أيام اسبوعيا اعتبارا من الأحد المقبل.
وأضافت ان من بين بنود الاتفاق، السماح لأسرى غزة بالانتقال لسجن النقب، ورفع كافة العقوبات عن الأسرى المضربين منذ 15 يوما، والبالغ عددهم أكثر من 100 أسير، والذين تم نقلهم من سجون ريمون وايشل والنقب وغيرها الى سجن نفحة وعزل سلمون وغيرها من سجون.