سيدة من جنين تم تحطيم قدميها “بمهدّة”… ونداء استغاثة لحمايتها من عنف أسريّ

         

رام الله مكس -وكالات : أفادت مصادر إعلامية ،بأن سيدة من جنين ترقد منذ أسبوعين على الأقلّ في مجمع فلسطين الطبي برام الله، وتعاني من إصابات شديدة نتيجة عنف أسري، قد يتسبب ببتر قدميها.
وتحدّثت المصادر للسيدة في غرفتها بالمستشفى، والتي يحرسها عناصر من الشرطة لمنع وصول أفراد من أسرتها إليها، حيث نقلت عن الضحية مطالبتها بالحصول على حماية من أسرتها.
وفي تفاصيل عملية العنف الذي تعرّضت له السيدة البالغة 39 عاماً، فقد جرى اقتيادها إلى منزل فارغ، وقُيّدت يداها بالسرير، وأغلقوا فمها وعينيها، وأقدم شقيقها على تحطيم قدميها باستخدام “مهدّة”.
وأدّى العنف إلى تفتيت عظامها وتمزيق أنسجتها، نُقلت على إثرها إلى أحد مشافي مدينة جنين، وبعد تدخّل أحد الأطباء لمنع إجراء عملية بتر لقدميها، جرى تحويلها إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله.
وتلقّت السيدة سلسلة من جراحات الترميم لعظامها، استُخدم فيها قضبان معدنية، إلا أنها تعاني الآن من جرثومة ما زالت تهدّد ببتر قدميها.
ويُذكر أن السيدة محرومة من رؤية أطفالها منذ أكثر من ثلاث سنوات، وفقاً للمصادر، ونقلاً عن السيدة ذاتها.
وعلمت 24FM من المصادر أنّ القضية مُتابَعة من قبل النيابة العامة، فيما ناشدت مؤسسات نسوية عبر 24FM بإطلاق صرخة استغاثة لمنع تسليم السيدة إلى عائلتها، حمايةً لها، وطالبوا بتوفير كافّة سبل الحماية

المصدر: 24Fm