بولندا: إسرائيل تسببت بازدياد معاداة اليهود في بلادنا

         

رام الله مكس _ حمّل الرئيس البولندي أندجي دودا حكومة إسرائيل المسؤولية عن تأجيج معاداة السامية في بلاده في الآونة الأخيرة.

ونقل موقع Jewish Insider الأميركي اليهودي عن أشخاص حضروا اجتماعا عقده دودا في قنصلية وارسو بنيويورك الأربعاء الماضي مع زعماء الجالية اليهودية في الولايات المتحدة، قولهم إن الرئيس البولندي أعرب عن أسفه إزاء عدم ندم حكومة إسرائيل على تصريحاتها عن ضلوع البولنديين في محرقة اليهود إبان الحرب العالمية الثانية “الهولوكوست”.

وأشار دودا إلى أن التصريحات التي وردت في فبراير الماضي على لسان وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس كانت مهينة للشعب البولندي وأسفرت عن ارتفاع وتيرة الهجمات ضد اليهود في البلاد، مشيرا إلى مطالبات في بلاده بالامتناع عن زيارة إسرائيل ما لم يعتذر كاتس.

وأعرب اليهودي المسن إدوارد موسبيرغ وهو من الناجين من الهولوكوست حسب الموقع، عن تأييده لدودا في هذه المسألة، قائلا إن اليهود الإسرائيليين مثل كاتس يتحملون المسؤولية عن ارتفاع وتائر معاداة السامية.

ويأتي ذلك على خلفية التوتر المستمر بين تل أبيب ووارسو حول دور البولنديين في الهولوكوست، لاسيما بعد تبني البرلمان البولندي قانونا يحظر اتهام البلاد بالتورط في المحرقة النازية.

وفي فبراير الماضي أثار وزير الخارجية الإسرائيلي جدلا واسعا عندما قال إن البولنديين “يتشربون معاداة السامية مع حليب أمهاتهم” وكثير منهم تعاونوا مع النازيين إبان الحرب العالمية الثانية.