استشهاد شاب وإصابة آخرين برصاص الاحتلال في قطاع غزة

         

غزة -رام الله مكس: اعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الجمعة، عن استشهاد الشاب ساهر عوض الله جبر عثمان (20 عامًا) متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال الاسرائيلي في الصدر خلال مشاركته اليوم في مسيرة سلمية شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وكان 34 مواطنا قد اصيبوا بالرصاص الحي، و34 آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز بينهم طفل و4 مسعفين، والعشرات بالاختناق، جراء استهداف قوات الاحتلال الاسرائيلي للمشاركين في المسيرات السلمية التي تقام ايام الجمعة من كل اسبوع على مقربة من السياج الفاصل شرقي قطاع غزة، احتجاجا على الحصار الظالم الذي يفرضه الاحتلال على القطاع، وتأكيدا على حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة الى مدنهم وقراهم التي هجروا منها خلال النكبة.

وأفادت مصادر محلية، بأن جنود الاحتلال المتمركزين في الابراج العسكرية وخلف السواتر التربية المقامة على مقربة من السياج الفاصل شرقي القطاع، اطلقوا الرصاص الحي و”المطاطي” وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين في المسيرات ما ادى الى اصابة 34 مواطنا بالرصاص الحي بينهم 4 اصابتهم خطيرة، واعلن عن استشهاد احدهم مساء اليوم متاثرا باصابته وهو  الشاب ساهر عوض الله جبر عثمان، واصابة 34 آخرون بينهم طفل و4 مسعفين بأعيرة “مطاطية” وقنابل الغاز والعشرات بالاختناق.

وذكرت مصادر طبية ان ثلاثة من المصابين حالتهم خطيرة بينهم فتاة اصيبت بعيار حي في البطن