جوال تجدد رعايتها لدوري الدرجة الممتازة لكرة الطائرة للعام الحادي عشر على التوالي

         

رام الله مكس

جددت شركة الاتصالات الخلوية الفلسطينية “جوال” للعام الحادي عشر على التوالي رعايتها لدوري الدرجة الممتازة لكرة الطائرة ” دوري جوال لكرة الطائرة” للموسم 2019-2020، وجرى توقيع الاتفاقية في مقر الإدارة العامة لشركة جوال في مدينة البيرة، بحضور مدير عام شركة جوال عبد المجيد ملحم وأمين عام اللجنة الأولومبية الفلسطينية عبد المجيد حجة ورئيس اتحاد كرة الطائرة حمزة راضي. 

وتأتي هذه الرعاية ضمن خطة جوال لدعم ورعاية الرياضة الفلسطينية، حيث احتضنت خلال السنوات السابقة العديد من الفعاليات والأنشطة والإنجازات الرياضية، التي حققت نجاحات على الصعيدين المحلي والدولي، وضمن رؤيتها في تطوير القطاع الرياضي وتوفير كل ما يلزم له لتحقيق النجاحات.

في هذا السياق، أكد ملحم “أن دعم الرياضة الفلسطينية هو جزء محوري من المسؤولية المجتمعية خصوصاً تجاه شبابنا الفلسطيني، كون الرياضة تعتبر من أهم المحافل التي ينقل من خلالها الفلسطينيون رسائلهم إلى العالم رافعين اسم وعلم فلسطين في الساحات الرياضية التي لطالما شهدت الصورة الحضارية لشعبنا الفلسطيني”. 

وأضاف ملحم: “نفخر بشراكتنا مع الاتحادات الرياضية المختلفة في النهوض والرقي بالرياضة الفلسطينية وإيصالها إلى المحافل الدولية، وإننا ماضون في دعم الرياضة الفلسطينية كما سنبقى إلى جانب شبابنا الرياضي من خلال رصد كافة الإمكانات والرعايات له كأحد ركائز توجهنا العام ضمن مسؤوليتنا المجتمعية تجاه وطننا وشعبنا، لا يغيره أو يلغيه شيء”. 

من جهته، أكد حجة أهمية تضافر جهود القطاعين الحكومي والخاص في دعم الرياضة الفلسطينية لمواجهة كل معيقات الاحتلال المصرّة على طمس الهوية الفلسطينية وإفشال كل المحاولات في إيصال صوتها إلى العالم، مثمناً دور جوال الريادي في دعم الرياضة الفلسطينية بمؤسساتها ومنشآتها واتحاداتها. 

بدوره، أشاد راضي بدور شركة جوال في دعمها للفعاليات والبطولات الرياضية المختلفة على مدار الأعوام السابقة إذ كانت سبباً رئيسياً فيما وصلت إليه كرة الطائرة الفلسطينية اليوم، مشيراً إلى وجود خطة رياضية، ضمن الشراكة الاستراتيجية مع شركة جوال تتمثل بعقد العديد من الفعاليات والأنشطة التي تهدف لتطوير وزيادة انتشار اللعبة محلياً وإنجازاتها دولياً. 

يجدر الإشارة إلى أن جوال الراعي الدائم للرياضة الفلسطينية، تقدم دعمها المستمر لعدد كبير من الرياضات وأهمها كرة القدم والسلة والطائرة واليد وماراثون فلسطين الدولي، الى جانب رعايتها تجهيز البنية التحتية لعدد كبير من المنشآت الرياضية، بالإضافة لرعايتها الحصرية للمنتخب الوطني (الفدائي)  لكرة القدم، وتعتبر السباقة بين شركات القطاع الخاص في مبادراتها ورعاياتها التي قوبلت بالرضى والترحاب من الوسط الرياضي الفلسطيني.