إطلاق حملة’ مفقودي فلسطين 67′

         

رام الله مكس _ أطلق في قطاع غزة، حملة خاصة من قبل شخصيات من المتقاعدين العسكريين وباحثون بهدف البحث عن مفقودي فلسطين عام 1967، بهدف تسليط الضوء عليهم وفتح ملفاتهم من جديد لمعرفة أماكن تواجدهم وجمع شملهم مع عوائلهم مجددًا.

وسميت الحملة باسم “مفقودي فلسطين 67″، بحضور عدد من الشخصيات الوطنية والمتقاعدين العسكريين والباحثين في مؤسسات حقوقية وغيرها.

وقال العقيد المتقاعد أكرم جودة نائب مدير جمعية المتقاعدين العسكريين، والمنسق العام للحملة، إن هذا الملف ناجم عن ما مرت به القضية الفلسطينية من بطش الاحتلال والتهجير القسري لهم، بما يخالف القوانين الدولية.

وأضاف في بيان له “إن إخفاء معلومات بشكل مقصود عن شخص مفقود يشكل خرقًا للقانون الدولي لحقوق الإنسان، وأن من حق عائلتهم معرفة مصير أبنائها المفقودين، وذلك وفق الالتزامات القانونية”.

وبين أن الحملة تهدف إلى تسليط الضوء على المفقودين عام 67، وفتح ملفهم مرة أخرى، لضرورة البحث عنهم، و معرفة مكان تواجدهم ومعرفة عائلاتهم مصير حياة أبنائهم، لحرصهم الوطني على هذه الملف. مشيرًا إلى أنه تم تشكيل عدة لجان للتواصل مع عائلات المفقودين لمعرفة أسمائهم وطرق فقدانهم.

وأشار إلى أنه تم البدء بالتنسيق مع هيئة الصليب الأحمر، ومؤسسات حقوقية للمطالبة بضرورة مساعدتهم. مطالبًا الكل الفلسطيني بالمشاركة من أجل المساعدة في إانهاء معاناة أهالي المفقودين.