ليبرمان ‘المُصلِح’ يقترح حلاً لأزمة نتنياهو- غانتس

         

رام الله مكس _ أعلن زعيم حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان عزمه التدخل لسد الفجوة بين “الليكود” و”أزرق أبيض” في مفاوضاتهما المتأزمة حول تشكيل حكومة ائتلافية إذا لم يتوصلا لاتفاق بحلول الثلاثاء.

وقال ليبرمان اليوم الأربعاء خلال اجتماع لكتلة حزبه البرلمانية: “نأمل في إحراز تقدم في إطار المفاوضات الثنائية بين “كاهول لابان” و”الليكود”. ولكن إذا لم تشهد المفاوضات اختراقا قبل حلول يوم كيبور، فإن “إسرائيل بيتنا” سيقدم اقتراحه الخاص لكلا الجانبين. وبعد يوم كيبور، سنبدأ في تشكيل حكومة بوتيرة عالية”.

و”يوم كيبور” أو “يوم الغفران” هو عيد يهودي يصادف ليلة الثلاثاء 8 أكتوبر الجاري إلى الأربعاء.

وأضاف ليبرمان أن “آخر شيء تحتاجه البلاد الآن هو انتخابات جديدة”، مشيرا إلى أنه من المستبعد أن تغير الانتخابات الثالثة المشهد السياسي بشكل ملحوظ إن حصلت.

وتابع قائلا: “لذلك يجب أن نترك كل الاعتبارات الشخصية جانبا كي نتوصل إلى حل عقلاني”.

وأعلن حزب “أزرق أبيض” أمس الثلاثاء إلغاء جلسة مباحثات مع “الليكود” كانت مقررة اليوم الأربعاء، معللا القرار بعدم توافر الشروط الأساسية لإجراء “محادثات جديدة وفعالة” بين الطرفين.

يذكر أن ليبرمان كان قرر رفض الانضمام إلى حكومة تشمل أحزاب الحريديم (اليهود المتدينين المتشددين) المتحالفة مع نتنياهو، بعد انتخابات الكنيست التي جرت في أبريل الماضي.