الاحتلال يهدم مدرسة بنابلس وبناية سكنية في القدس

         

رام الله مكس :- هدمت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الأربعاء (2-3)، مدرسة وبناية سكنية  في نابلس والقدس.

وقال مناضل حنني القيادي في جبهة النضال الشعبي والراصد لانتهاكات الاحتلال في بلدة فوريك شرق نابلس، إن الاحتلال هدم اليوم صباحا المدرسة الوحيدة في  خربة طانا، وعدة منشئات وبركسات زراعية.

وأوضح في اتصال هاتفي لمراسلنا أن عدة جرافات عسكرية برفقة قوة للاحتلال اقتحمت الخربة في ساعات الصباح الباكر، وشرعت بعمليات الهدم دون سابق  إنذار، لافتا إلى أن الخربة تعرضت خلال شهرين لثلاثة اقتحامات وأعمال تخريب.

كما هدمت جرافات بلدية الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، بناية سكنية قيد الإنشاء، في قرية الطور، شرق القدس القديمة، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال مركز معلومات وادي حلوة، في بيان له، إن جرافات بلدية الاحتلال هدمت بناية سكنية ما زالت قيد الإنشاء في قرية الطور دون سابق إنذار، وهي مؤلفة من 3 طوابق، كل طابق مساحته الإجمالية 240 مترا مربعا، مكون من شقتين سكنيتين، وتم البدء ببنائها قبل حوالي 4 أشهر.

وأضاف المركز إن سلطات الاحتلال واصلت سياسة هدم المنشآت السكنية والزراعية والتجارية في مدينة القدس، بحجة “البناء دون ترخيص”، كما واصلت اقتحام الأحياء المقدسية وتوزيع إخطارات الهدم الإدارية بصورة عشوائية.

وأوضح المركز، أن سلطات الاحتلال هدمت الشهر المنصرم 16 منشأة (3 شقق سكنية قيد الإنشاء، وأجزاء من منزل، وغرفة سكنية، وحظيرتين للأغنام، و4 بركسات للاستخدامات الزراعية، و3 أسوار، وموقف خاص للمركبات، وكراج لتصليح السيارات)، فيما تم هدم 5 من هذه المنشآت ذاتيا تنفيذا لقرار بلدية الاحتلال.

أما التوزيع الجغرافي للهدم، فكان: 9 منشآت في العيسوية، منشأتان في سلوان وجبل المكبر، ومنشأة واحدة في كل من صور باهر وبيت حنينا والشيخ جراح.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.