الاحتلال يثبت الاعتقال الإداري بحق أسير مضرب

         

رام الله مكس _ قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، إن محكمة الاحتلال العسكرية، ثبتت أمر الاعتقال الاداري لمدة ستة أشهر بحق الأسير المضرب عن الطعام مصعب توفيق الهندي (29 عاماً) من قرية تل في نابلس.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي، أن الأسير الهندي يواصل اضرابه لليوم 24 على التوالي رفضاً لاعتقاله الاداري، ويقبع حالياً في عزل “أوهليكدار”، بعد أن جرى نقله إلى عدة معتقلات منذ شروعه بالإضراب.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير الهندي بتاريخ 4/9/2019 وجرى تحويله للاعتقال الاداري، وهو أسير سابق اعتقل عدة مرات، وخاض العام الماضي اضراب مفتوح عن الطعام استمر لمدة (35 يوماً)، وانتهى بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه، ليعود الاحتلال لاعتقاله من جديد وإخضاعه مرة أخرى لملف الاعتقال الإداري.

ولفتت الهيئة إلى أنه من المنتظر أن تُعقد عدة جلسات في المحكمة العليا الإسرائيلية للنظر في قضية الاعتقال الاداري لعدد من الأسرى المضربين عن الطعام، ففي تاريخ 17 تشرين الأول الجاري، ستكون هناك جلسة بخصوص الأسيرة هبة اللبدي والمضربة عن الطعام منذ 24 يوماً، وبتاريخ 22 تشرين الأول الجاري سيتم عقد جلسة للنظر بقضية الأسير أحمد غنام، الذي يواصل اضرابه منذ 96 يوماً وسط تدهور خطير على وضعه الصحي.

أما الأسير طارق قعدان، الذي يخوض اضرابه منذ 79 يوماً، فقد جرى تأجيل جلسة تثبيت أمر الاعتقال الإداري بحقه حتى تاريخ 23 من الشهر الحالي، وبتاريخ 24 من الشهر الحالي ستعقد جلسة في المحكمة العليا للنظر في الالتماس المقدم من قبل الهيئة ضد قرار الاعتقال الاداري بحق الأسير اسماعيل علي، المضرب عن الطعام لليوم (86) على التوالي.

وفيما يتعلق بالأسير الأردني عبد الرحمن مرعي، الذي يهدد بخوض معركة الأمعاء الخاوية، ستكون جلسة محاكمته المقبلة بتاريخ 23 من الشهر الجاري للنظر بقرار الاعتقال الاداري الصادر بحقه لمدة أربعة أشهر.