رجل دين لبناني: العيش بكرامة أولى من قتال إسرائيل

         

رام الله مكس _ وجّه رجل الدين اللبناني الشيعي، ياسر عودة، في خطبة له حول التظاهرات التي تعم لبنان منذ أكثر من أسبوع، رسائل إلى الزعيمين الشيعيين الرئيسيين في لبنان، رئيس البرلمان، نبيه بري، وأمين عام حزب الله حسن نصرالله.

وفي الخطبة التي انتشرت اليوم على مواقع التواصل، عبّر عودة عن غضبه ومخاوفه من طريقة تعامل الحكومة اللبنانية وحزب الله مع الثوار اللبنانيين ومطالبهم.

وطالب الشيخ عودة بري ونصرالله بعدم استخدام القوة ضد الشعب، معرباً عن خشيته من وقوع دماء “بين أهل البيت الواحد”، بسبب مواجهة المتظاهرين.

وخاطب عودة بري ونصر الله قائلاً: “لا تستخدموا القوة واحذروا حواشيكم.. فاستعمال القوة يبعد الناس عنكم، ويزيد الشرخ بين أبناء طائفتكم وبين أبناء البيت الواحد”.

وأكد عودة على ضرورة النظر إلى تطلعات اللبنانيين، معتبراً أن “أولوية الناس محاربة الجوع والفقر وليس إسرائيل”.

وقال عودة: “بيدكم القوة وتستطيعون أن تقمعوا الناس، لكن كونوا على علم بأن الكثيرين سيتحولون ضدكم وضد أي مشروع مستقبلي أو حرب آتية، لأن الجوع كفر وكافر والفقر كفر وكافر. والعيش بكرامة ومحاربة الفقر والذل أصبح أولى الأولويات عند الناس، حتى بات أولى من محاربة إسرائيل”، مؤكداً أن هذه الشكاوى تصله من الكثير من الناس.

وأضاف الشيخ عودة أن اللبنانيين يطالبون بأبسط حقوق الحياة التي باتت أولى من محاربة إسرائيل – على حد وصفه – كما اعتبر عودة “أننا بتنا في زمن تفضح فيه وسائل التواصل كل شيء”.