غرينبلات: أهم إنجازاتي التحول الهائل بين إسرائيل والعرب

         

رام الله مكس _ قال المبعوث الأمريكي الخاص لمفاوضات السلام في الشرق الأوسط المنتهية ولايته جيسون غرينبلات إن بين أهم إنجازاته في هذا المنصب إحداث تغير كبير في العلاقات بين إسرائيل وجيرانها العرب.

وذكر غرينبلات في مقابلة وداع نشرتها اليوم الاثنين صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “نجحت جدا في التحدث عن الحقائق الصعبة وتشجيع الناس على التفكير خارج نقاط الحديث البالية المستمرة منذ عقود حول النزاع”، وتابع: “ضمن دوري كان ربط إسرائيل بالعالم العربي بطرق لا أعتقد أنني كنت أتخيلها قبل عامين ونصف العام”.

وأشار المبعوث المنتهية ولايته إلى أن هذا ليس إنجازا شخصيا له، بل أسهم فيه أيضا الرئيس ترامب وكبير مستشاريه جاريد كوشنر ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو وكذلك “كل من القادة العرب الذين جعلوا هذا يحدث”.

وأعرب غرينبلات عن قناعته بأنه أحرز نجاحا في مهمة “تثقيف الناس حول الصراع وتغيير الحوار حوله وإقامة علاقات أوثق بين إسرائيل وجيرانها العرب”، مبديا فخره بما حققه في هذا الاتجاه.

وأشار إلى أن الاتصالات بين إسرائيل والعرب في عهد إدارة الرئيس السابق باراك أوباما جرت غالبا وراء الكواليس وكان الناس يترددون في التحدث عنها بصوت عال، مضيفا: “الآن، في غضون ثلاث سنوات فقط، نرى تحولا هائلا حيث أصبحت الدول منفتحة بشكل متزايد على علاقتها وتواصلها مع إسرائيل. ويبقى أن نرى إلى أي مدى سيذهب ذلك، ولا أعتقد أن بإمكان أي شخص معرفة ما سيحدث حقا”.

وشدد المبعوث الأمريكي على أن “فلسفة مناهضة التطبيع لم تنجح”، وأن الدول العربية لا يمكنها إلا أن تستفيد من العمل مع إسرائيل، مضيفا: “لقد حان الوقت ليلقي الناس نظرة أعمق على هذه المسألة”.

ويأتي هذا الكلام في وقت تدهورت فيه العلاقات بين الإدارة الأمريكية والسلطة الفلسطينية إلى أدنى مستوى لها منذ سنين، على خلفية سلسلة قرارات أمريكية اعتبرها الفلسطينيون منحازة لإسرائيل، أكبرها الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، في تخل عن مبدأ حل الدولتين.