هل باع الأردن مطار الملكة علياء الدولي؟

         

رام الله مكس: أعلنت الحكومة الأردنية، اليوم الخميس، أنها تتمتع بالسيادة الكاملة على المطار الرئيسي في المملكة نافية ما يشاع عن بيعه.
وقال وزير النقل الأردني، أنمار الخصاونة، إن “الحكومة تمتلك حق السيادة الكاملة على مطار الملكة علياء الدولي بما في ذلك موجوداته والأراضي والمباني ومباني المسافرين”.
وبين الخصاونة أن الحكومة الأردنية وقعت اتفاقية إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي في 2007 مع “شركة مجموعة المطار الدولي” الائتلاف الفائز بالعطاء، حيث يُنفذ المشروع بأسلوب البناء والتشغيل وإعادة الملكية (BOT)، ولمدة 25 عاما حيث تنتهي في العام 2032.
وأضاف أن عوائد الاستثمار الموردة إلى خزينة الدولة في نهاية العام الماضي نتيجة هذا الاستثمار بلغت 101 مليون دينار، فيما بلغ مجموع عوائد الاستثمار الموردة إلى خزينة الدولة ولغاية الربع الثاني من العام الحالي نحو 790 مليون دينار، تضاف إليها حصة الحكومة من الضريبة الخاصة على تذاكر السفر والتي يتم توريدها إلى وزارة المالية مباشرة.

من جهتها، نفت وزيرة الإعلام الأردنية، جمانة غنيمات، بيع مطار الملكة علياء، وقالت: “لم يتم بيعه أبدا”، وذلك ردا على معلومات انتشرت حول إتمام تلك الصفقة.
وأوضحت أن الحكومة وقعت اتفاقية مع مجموعة المطار الدولي (تأسيس – إدارة – ونقل) لتشغيل مطار الملكة علياء الدولي وإعادة تأهيل مرافقه وبناء مبنى جديد للمسافرين فيه، مشيرة إلى أن مدة الاتفاقية 25 عاما، تعود بعدها الملكية الكاملة للشركة، للحكومة.
وأكدت أن مجموعة المطار الدولي استثمرت مليار دولار في هذا المشروع، مبينة أن 57% من دخل المشروع يعود لخزينة الدولة.