والد مؤسس ‘ويكيليكس’: ابني قد يموت بالسجن

         

رام الله مكس _ أعرب جون شيبتون، والد مؤسس موقع “ويكيليكس” وكاشف الأسرار الأمريكية جوليان أسانج، عن مخاوفه حول أن إبنه قد يموت في السجن بعد 9 سنوات من “المطاردة”.

وقال شيبتون للصحفيين في جنيف، الجمعة، إنه زار ابنه في السجن البريطاني قبل يومين، وإنه يجب أن “يواجه الحقيقة المرة” أن ابنه “قد يموت في السجن بسبب المطاردة التي استمرت 9 سنوات لأنه كشف حقيقة جرائم حرب”.

وأضاف أن ذلك “يتخطى كل الحدود”.

وتأتي تصريحاته بعد تحذير من الخبير الأممي في حقوق الإنسان نيلس ميلتزر، الذي صرح الأسبوع الماضي بأن ظروف احتجاز أسانج في السجن البريطاني تهدد حياته، وأنه يتعرض لمعاملة غير إنسانية.

يذكر أن الولايات المتحدة تتهم جوليان أسانج بالتجسس وتطالب بتسليمه بعد نشر مواد حساسة عن العمليات العسكرية الأمريكية في العراق وأفغانستان.

وحصل مؤسس “ويكيليكس” على حق اللجوء في سفارة الإكوادور بلندن عام 2012. واعتقلته السلطات البريطانية في أبريل الماضي، حيث أخرجته الشرطة من مبنى السفارة.