المستوطنون يطالبون حماس بتعويضات بقيمة 1.5 مليار دولار

         

رام الله مكس _ من المقرر أن تقدم خمسة عائلات إسرائيلية قتل ذويها في هجمات نفذتها حركة حماس دعوى قضائية ضد الحركة بداية الأسبوع في محكمة القدس المركزية.

ووفقا لصحيفة “يديغوت أحرونوت” العبرية، فإن الشيء الجديد وغير المسبوق هو أنه لن يتم مقاضاة “حركة حماس” فحسب بل أيضا الصرافون الذين قاموا بتحويل الأموال إليها.

وقالت الصحيفة، إن العائلات طالبت بتعويض قدره 1.5 مليار دولار، التي سيتم رفعها يوم الأحد في محكمة القدس المركزية من خلال “شورات هدين” ضد حماس وثلاثة من الصرافين- كمال الترابي وفواز ناصر ومحمد”.

وأوضحت الصحيفة أن الهدف من هذا القرار هو محاولة ضرب حماس في الجيب.

وحصلت عائلات إسرائيلية على أحكام عام 2012 من محكمة إسرائيلية تقضي بتعويضها بمبالغ تصل إلى 50 مليون دولار عن أضرار لحقت بها نتيجة لعمليات استشهادية نفذها أعضاء من حركة حماس في إسرائيل.

وقبل عامين، قررت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس تطبيق قانون “القومية” بأثر رجعي، والزم قاضي المحكمة حركة حماس بصرف تعويضات بقيمة خمسة ملايين واربعمائة ألف شيكل لإسرائيلي أصيب بجروح في عملية عام 1998.