مسؤولون صينيون يكافحون مرض الطاعون.. بالسم

         

رام الله مكس _ قام مسؤولون صينيون برش حوالي 200 فدان من الأرض بالسم كجزء من حملة للقضاء على الفئران والبراغيث بعد الإبلاغ عن حالة من الطاعون الدبلي في منطقة شمالية.

وقالت حكومة إقليم أولانكاب في وسط منغوليا الداخلية إنها بدأت الرش الأسبوع الماضي. وقالت سلطة محلية أخرى إنها أرسلت طائرات لرش السم كجزء من “الجهود المبذولة للقضاء على الفئران والبراغيث”.

يمكن أن تنتقل جرثومة الطاعون “ييرسينا بيستيس” إلى البشر من الفئران المصابة عن طريق البراغيث.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، شُخِّصت إصابة اثنين من المرضى يسكنون في المنطقة نفسها بالشكل الرئوي المعدي جداً من مرض الطاعون وانتقلا إلى بكين لتلقي العلاج.

ويمكن للشكل الرئوي من الطاعون أن يودي بالمريض خلال 24 إلى 72 ساعة، وتصنّفه منظمة الصحة العالمية “كالشكل الأكثر عدوى من المرض” في حين أن الطاعون الدبلي أقل خطورة.

ووفقا للجنة الصحة الوطنية الصينية، توفي خمسة أشخاص بسبب الطاعون بين عامين 2014 وشهر أيلول/سبتمبر من هذا العام.

وفي منغوليا المجاورة، توفي زوجان بسبب الطاعون الدبلي في أيار/مايو الماضي بعد أن تناولا لحم غرير وهو نوع من القوارض الناقلة أيضاً لجراثيم الطاعون.