الأسد يوجه رسالة لأسير في السجون الإسرائيلية

         

رام الله مكس- وجه الرئيس السوري بشار الأسد رسالة إلى الأسير الجولاني، صدقي المقت بعد موقف الأخير الرافض لإطلاق سراحه شرط عدم العودة إلى الجولان.
وفي الرسالة التي ذيلها باسمه مجردا من أي صفة، خاطب الأسد “الأسير المناضل البطل صدقي المقت” بالقول: “لقد جسدت الوطنية بأكمل صورها عندما رفضت الخروج إلى جزء من الوطن دون جزء آخر”.
وأضاف الأسد: “وبمقدار ما كنا ننتظر خروجك من المعتقل بمقدار ما وقفنا احتراما لرفضك الخروج بشروط المحتل”.

وقال الأسد للمقت: “لقد غدا نضالك جنباً إلى جنب مع التضحيات والملاحم التي سطّرها أبطال الجيش العربي السوري في خنادق الشرف ضد العدو الأصيل وضد الإرهاب الوكيل نبراساً يضيء الدرب لهذا الجيل وللأجيال القادمة”.
وختم الأسد رسالته بالقول: “وإلى وعد ويقين بتحرير كل شبر من الأرض الطاهرة.. وبلقاء قريب إن شاء الله”.
وكان الأسير المقت أصدر بيانا أوضح فيه ملابسات عرض إطلاق سراحه المشروط بإبعاده إلى دمشق وليس إلى الجولان، لمدة عشرين عاماً، على أن يحق له بعد خمس سنوات تقديم طلب بالعودة إلى دمشق.