انتهاء اجتماع نتنياهو وغانتس بعد 45 دقيقة فقط

         

رام الله مكس _ اجتمع بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي المؤقت، مساء اليوم الثلاثاء، مع بيني غانتس زعيم حزب “أزرق أبيض”؛ في محاولة أخيرة للتوصل إلى اتفاق؛ لتشكيل الحكومة المقبلة في إسرائيل.

وأكد موقع صحيفة “معاريف” العبرية أن الاجتماع الذي جرى في مقر وزارة الأمن بتل أبيب، انتهى بعد 45 دقيقة فقط، دون تقدم.
 
ووفق “معاريف”، أنه بعد الاجتماع مع غانتس، استدعى نتنياهو كبار قادة حزب “الليكود” إلى اجتماع عاجل سيعقد في الساعة 19:00 في “الكرياه” في تل أبيب

واشترط “ازرق ابيض” تجديد مفاوضات تشكيل الحكومة مع حزب “الليكود” الذي يرأسه نتنياهو، بأن يكون غانتس، أولا بالتناوب على منصب رئاسة الحكومة.

 
ويأتي هذا الشرط فيما يواصل حزب “الليكود” جمع التواقيع من أعضاء  الكنيست  للحصول على 61 توقيعا، بغية أن يتم توكيل نتنياهو، بمهمة تشكيل الحكومة، وذلك في الوقت الذي لم تشهد مفاوضات بين “الليكود” و”ازرق ابيض” أي تقدم يذكر.

وفي سياق الجهود لتشكيل الحكومة وتجنب انتخابات ثالثة، أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان”، اليوم الثلاثاء، أن طاقم المفاوضات عن “ازرق ابيض” نقل رسالة إلى فريق التفاوض عن حزب الليكود، أخبرهم عن نتيه عدم إجراء أي جلسات مفاوضات مستقبلية معهم بسبب عدم إحراز أي تقدم حقيقي في هذه الاجتماعات.

ووفقا للإذاعة، فإن طاقم التفاوض عن “ازرق ابيض” قرر قطع الاتصال بالليكود طالما أن الحزب لا يقبل مبدأ أن غانتس، سيكون أول من يتناوب على رئاسة الحكومة.

وفي المحادثات التي جرت حتى الآن بين الطرفين، في محاولة لإقناع نتنياهو بالموافقة ليكون ثانيا بالتناوب على رئاسة الحكومة، اقترح “ازرق ابيض” تشريع قانون خاص ينص على أن نتنياهو سيكون بمنصب قائم بأعمال رئيس الحكومة بمكانة وصلاحيات رئيس الحكومة، حتى لا يطلب منه الاستقالة من مناصبه في (الكابينت) والكنيست بعد تقديم لوائح اتهام ضده.