حملة أردنية لدعم المزارعين الفلسطينيين من خلال “المقـ ـاومة الخضراء”

         

رام الله مكس _ انطلقت حملة “ازرع صمودك” لتثبيت صمود المزارعين الفلسطينيين، اليوم الثلاثاء، في الأردن والتي نظّمتها جمعية “العربية لحماية الطبيعة” بالتعاون مع إذاعة حسنى، للعام الثالث على التوالي.

وتهدف الحملة لتثبيت صمود المزارعين الفلسطينيين، وحماية أراضيهم من المصادرة، من خلال دعم الفلاحين وتزويدهم بالأدوات اللازمة لمواصلة رعاية أراضيهم، حيث مكّنت الحملة بموسميها السابقين 804 مزارعين فلسطينيين، وحمت 1978 دونماً من الأراضي المهددة بالمصادرة بعد زراعتها بنحو 51 ألف شجرة مثمرة متنوعة، وحفر 11 بئرَ مياه تجميعي. 

وقالت المنسق العام لـ”العربية لحماية الطبيعة” رزان زعيتر “إن الحملة لهذا العام تأتي بعد القرار الأمريكي بشرعنة المستوطنات التي شيدت على أراض فلسطينية سلبها وصادرها الاحتلال، ما يعطي الضوء الأخضر للاحتلال لمواصلة جرائمه بالتوسع والاستحواذ على الأراضي..”.

وأضافت أنه “من هذا المنطلق ينبغي علينا جميعاً حماية الأراضي الفلسطينية ودعم المزارعين فيها لتعزيز صمودهم وثباتهم”.

وقالت إن حملة “ازرع صمودك” تعتبر بوابة واسعة للجميع للمساهمة في حملة “المقاومة الخضراء” من خلال التبرع والمساندة لمواصلة أعمال الزراعة في فلسطين، والحيلولة دون المزيد من انتهاكات الاحتلال بحق القطاع الزراعي الفلسطيني.

من جهته، قال المدير العام لإذاعة “حسنى”حسام غرايبة، إن هدف الحملة إعلاء قيمة التراحم والوحدة بين الشعبين الأردني والفلسطيني، فشعور الفلسطيني أن له سند في الأردن يزيد من ثباته وصموده.

ودعا القائمون على الحملة، المواطنين الأردنيين بالتفاعل والتبرع مع الحملة من خلال المشاركة في اليوم الإذاعي المفتوح من صباح اليوم وحتى ساعات المساء، عبر أثير إذاعة حسنى.

من جهته، قال الباحث والمختص في الشأن الفلسطيني زياد ابحيص، إن المشاركة في الحملة ستمكّن المزارع الفلسطيني من البقاء في أرضه، وستُسهم في إشغال الأرض بالزراعة والإنتاج كي لا تكون متاحة للمصادرة من قبل الاحتلال.

وأوضح أنه منذ انطلاقة انتفاضة الأقصى عام 2000، انطلق برنامج “المليون شجرة” من خلال جمعية “العربية لحماية الطبيعة”، حيث تمكنت من زراعة أكثر من مليون شجرة وتعويض جزء كبير مما دُمّر من الأراضي الفلسطينية المزروعة.

وقال “رغم الأوضاع المالية والاقتصادية المتردية لكننا لن نترك المزارعين الفلسطينيين وحدهم، فهم يواجهون الاحتلال بأجسادهم وأولادهم، وواجب علينا أن نقف بجانبهم بالدعم والتمكين”.

يشار إلى أن حملة “ازرع صمودك” هي إحدى الحملات التي تنفذها العربية لحماية الطبيعة ضمن برنامج “المليون شجرة” الذي قارب حتى اليوم من زراعة مليونين ونصف المليون شجرة مثمرة في عموم فلسطين، فيما تتجاوز أعداد الأشجار المقتلعة من قبل الاحتلال بحسب بعض الإحصائيات حاجز الثلاثة ملايين شجرة.