الاحتلال ينقل الأسير يعقوب حسين من عزل مجدو إلى عزل ريمون

         

رام الله  مكس:قلت إدارة سجون الاحتلال الأسير يعقوب مصطفى حسين (26 عاماً)، من سكان مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله من عزل مجدو إلى عزل ريمون بدلاً من إنهاء عزله نهائياً كما وعدته سابقاً.
مكتب إعلام الأسرى أوضح بان قوات الاحتلال كانت اعتقلت حسين بتاريخ 21/4/2019، بعد اقتحام منزل العائلة وخلع الأبواب وتحطيم معظم أغراض المنزل، وقاموا بنقله إلى سجن عوفر، وأصدرت بعد أيام بحقه قرار اعتقالٍ إداري لمدة ست شهور، وحين قاربت على الانتهاء جددت له الإداري لمرة ثانية لمدة ست شهور أخرى.


وأشار إعلام الأسرى إلى أن إدارة السجن قامت بنقل الأسير حسين إلى العزل الانفرادي في منتصف شهر أكتوبر الماضي إلى سجن أيالون الرملة مما دفعه لخوض إضراب عن الطعام، فقامت بعد يومين بنقله إلى عزل مجدو، مما دفعه لخوض إضراب آخر استمر ست أيام وعلّقه بناءً على وعود جديدة بإنهاء عزله في أقرب وقت، إلا أن الاحتلال أخّل بوعده ولم يقم بإنهاء عزله وقام مؤخراً بنقله إلى عزل ريمون.
وجدير بالذكر بأن الاسير يعقوب يدرس الماجستير في اللغة العربية، وكان اعتقل سابقاً عدة مرات وأمضى ما مجموعه أربع سنوات في سجون الاحتلال أكثر من نصفها في الاعتقال الإداري المتجدد.