فائزون بـ”نوبل للعلوم”: حاجة ملحة لحل أزمة تغير المناخ

   

رام الله مكس _ قال ثلاثة من الفائزين بجائزة نوبل لهذا العام إن معالجة أزمة تغير المناخ لها أهمية كبيرة. وأجرى الفائزون بجوائز نوبل في الفيزياء والكيمياء والاقتصاد تقييما، السبت، في مؤتمر صحافي قبل تقديم الجوائز الأسبوع المقبل.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تعقد فيه قمة عالمية حول تغير المناخ في مدريد. ديدييه كيلوز، الذي تشارك في جائزة الفيزياء عن دوره في اكتشاف كوكب خارج المجموعة الشمسية يدور حول نجم أشبه بالشمس، واجه مشكلة مع الأشخاص الذين تجاهلوا تغير المناخ على أساس أنه “على أي حال، سنترك الأرض في مرحلة ما”.

النجوم بعيدة جداً

وقال كيلوز: “أعتقد أن هذا غير مسؤول لأن النجوم بعيدة جداً وأعتقد أنه لا ينبغي أن يكون لدينا أي أمل جاد في الهروب من الأرض”.

وأضاف: “مع الأخذ في الاعتبار أننا سلالات ونشأت وتطورت لهذا الكوكب. لسنا مؤهلين للبقاء على قيد الحياة على أي كوكب آخر غير هذا الكوكب.. من الأفضل أن نقضي وقتنا وطاقتنا في محاولة إصلاحه”.

من جانبها، حذرت إستير دوفلو، إحدى الفائزات بنوبل في الاقتصاد، من أن التعامل مع أزمة تغير المناخ “سيتطلب تغييرًا في السلوك، خاصة في البلدان الغنية” التي تعد مستهلكًا كبيرًا للسلع والطاقة.

في السياق ذاته، قال إم ستانلي ويتينغام، الذي يتشارك جائزة نوبل في الكيمياء لمساعدته في تطوير بطاريات أيون الليثيوم، “حان الوقت للمساعدة في حل مشكلة المناخ، لكن يتعين علينا أن نكون واقعيين. لا يمكننا إيقاف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون تماما”.