الاحتلال يداهم عشرات المنازل ويعتقل 14 مواطنًا من الضفة والقدس

         

رام الله مكس-محافظات

 

شنت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء (8-3) حملة دهم واعتقالات في مدن وقرى الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية لمراسلنا أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بورين، ونفذت عمليات دهم واسعة طالت أكثر من 40 منزلاً تركزت في حارة الباطن، وتم تفتيشها وتخريب محتوياتها. كما قام الجنود بمصادرة الهواتف النقالة في تلك المنازل لمنع السكان من التقاط الصور، وأعادوها بعد مغادرة المنازل.

وفي بلدة عراق بورين المجاورة، داهمت قوات الاحتلال عددًا من المنازل وفتشتها، واعتقلت الشاب جاسر فاتح قادوس وهو طالب جامعي وشقيق الأسير مالك قادوس الذي اعتقل قبل خمسة أيام.

وفي الخليل داهمت قوات الاحتلال عدة مناطق في المدينة واعتقلت قوات الاحتلال شابين وسلمت آخرين بلاغات لمقابلة مخابراتها.

وأفادت مصادر محلية وشهود عيان أن الاحتلال داهم منزل الشاب محمد رمضان أبو رموز في مدينة الخليل، والشاب جهاد مقبل في بيت أمر، وقامت بأعمال تفتيش في منزليهما ومن ثم قامت باعتقالهما ونقلهما إلى معتقل عتصيون شمال الخليل.

إلى ذلك اقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن عايش أبو هاشم في بلدة بيت أمر شمال الخليل لاعتقال نجله مالك (13 عامًا)، والذي لم يكن متواجدًا وقت الاقتحام.

كما داهمت منزل المواطن فادي الشامصلي في مدينة يطا جنوب شرق الخليل وسلمته بلاغًا لمقابلة مسؤول المخابرات الصهيوني.

هذا، وداهمت قوات الاحتلال مدينة جنين واعتقلت كلاً من: طارق بلالو، ومحمد بسام حمارشة، وفضل تركمان، وأمجد حمارشة من بلدة يعبد جنوب المدينة.

وفي رام الله اقتحمت قوات الاحتلال قربة النبي صالح واعتقلت المواطنة منال التميمي. 

كما اعتقلت فوات الاحتلال الفتيين عوني أحمد طقاطقة (12 عامًا)، ومحمود عبد الله طقاطقة (16 عامًا)، من بيت فجار جنوب بيت لحم. وكذلك اعتقلت المواطن يوسف سويدان من بلدة عزون بقلقيلية.

وفي القدس المحتلة، أسفرت حملة المداهمات عن اعتقال كل من: أمير خالد جفال وأحمد راضي عريقات، ومحمود راضي عريقات، وجميعهم من بلدة أبو ديس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.