فلسطين تطالب بلجنة تحقيق حول الحفريات أسفل الأقصى

         

رام الله مكس: طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، الثلاثاء، بتشكيل لجنة تقصي حقائق، للوقوف على الحفريات الإسرائيلية، أسفل المسجد الأقصى.
وقالت “الخارجية”، في بيان صحفي، إن السلطات الإسرائيلية، تقوم بأعمال حفريات واسعة النطاق أسفل المسجد الأقصى، دون أن تكشف عن طبيعتها.
وحذرت من مخاطر الحفريات، وعدتها “جريمة بحق القانون الدولي، ولابد من محاسبة المسؤولين الإسرائيليين عنها”.
وقالت إن “النتائج الكارثية للحفريات تظهر في فصل الشتاء، عبر التشققات الكبيرة في منازل المواطنين ومحلاتهم التجارية، وتسرب المياه”.

وأضافت إن “تصدعات تحدث في الطرق والجدران، وسط إهمال متعمد من قبل طواقم بلدية القدس الإسرائيلية، التي تلجأ لمحاولة ابتزاز المواطنين لإخلاء منازلهم بحجة الانهيارات والتشققات، لتنفيذ مشاريع استيطانية تهويدية في المناطق المحاذية للأقصى”.
وطالبت “المجتمع الدولي ومنظماته ومؤسساته المختصة بتحمل المسؤولية الدولية، وإجبار سلطات الاحتلال على وقف تلك الحفريات فورا”.
واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في العام 1967، ومنذ ذلك الحين تجري حفريات في منطقة البلدة القديمة من المدينة، لا يعرف أي من تفاصيلها.