ندوة سياسية في جنين توصي بأهمية اجراء الانتخابات وتعزيز الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام

         

جنين-رام الله مكس-مصعب زيود:افتتح محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب ، اليوم الأربعاء ، ندوة سياسية بعنوان ( التحديات التي تواجه المشروع الوطني ) التي نظمتها جبهة النضال الشعبي بالتعاون مع محافظة جنين ، وبمشاركة المتحدثين د. أحمد المجدلاني الأمين العام لجبهة النضال الشعبي وعضو اللجنة التنفيذية لــــ م.ت.ف ، وقيس عبد الكريم (أبو ليلى ) نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وعضو اللجنة التنفيذية لـــ م.ت.ف ، و اللواء سليم البرديني أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية، بحضور فصائل العمل الوطني و ممثلي الأجهزة الأمنية والمؤسسات الرسمية والشعبية.
وأشار اللواء الرجوب في كلمته الى أهمية تحقيق الوحدة الوطنية من أجل الحفاظ على البيت الفلسطيني( م. ت.ف) الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني . وأضاف أن القضية الفلسطينية تعيش ظروفا صعبة وتحديات نتيجة المؤامرات التي تحاك ضدها لتغيير مسار مشروعنا الوطني لكن قيادتنا وشعبنا يتصدون لها بعزم وتحدي .
بدوره تطرق أبو ليلى الى حجم المؤامرات التي تقودها ادارة ترامب مع اليمين الإسرائيلي المتطرف الذي يتعمد تنفيذ سياسيات معادية لشعبنا تستوجب موقفا صلبا منا كحركة وطنية فلسطينية ، رغم تردي في الوضع الداخلي الذي لم نشهده في السنوات السابقة بسبب الانقسام الذي كرسته حكومة سياسة الأمر الواقع في غزة .
وأضاف قائلا ” المطلوب منا مجابهة هذه الاستحقاقات بجدية وعلى رأسها اجراء الانتخابات لأنها المخرج الوحيد لإنهاء هذا الانقسام، وتجديد بنية النظام السياسي بإرادة الشعب ” . ودعا أبوليلى الى اجراء حوار وطني شامل لانتزاع حقوقنا وتحقيق المصالحة الوطنية قبل أن تتحول شيئا فشيئا الى انفصال يضع مشروعنا الوطني في مفترق طرق خطير .
بدوره أكد اللواء البرديني أن حجم المؤامرة على قضيتنا كبير جدا ولم نصل الى توافق وطني نتيجة تخندق البعض وراء أجندات اقليمية لا تخدم القضية الفلسطينية ، بل تسعى الى تكريس سياستها حتى نبقى منقسمين. اضافة الى أن شعبنا المناضل سيفشل كل هذه المؤامرات ، وخير دليل ما قامت بها جماهير شعبنا في غزة خروجها لاحتفال بانطلاقة الثورة الفلسطينية ردا على مؤامرات حركة حماس وأطرافها الدولية مع حليفتها إسرائيل.
د. المجدلاني ركز في مداخلته على قضية التمثيل الوطني الفلسطيني ووحدة النظام السياسي الذي يعتبر من العناصر الذاتية التي تحتاج الى معالجة لمواجهة أي اختراق يهدف ايجاد تمثيل موازي بديل لـــ م. ت .ف الذي يُطرح بقوة مع صفقة القرن بتساوق البعض مع هذا المشروع منذ سنوات تجري بين سلطة الأمر الواقع في غزة و الاحتلال .
وفي ملف الانتخابات قال د. المجدلاني ” أن اجراءها يشكل مدخلا لإنهاء الانقسام والاحتكام الى رأي الشعب الفلسطيني الذي سيحدد القوى الوطنية التي ستوقدنا في المرحلة القادمة . وركز على اهمية استعادة وحدة النظام السياسي الفلسطيني التي تجري محاولات تفكيكه مما سيلحق الضرر بالمشروع الوطني.
هذا وشكر علاء عبيد سكرتير جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في جنين ، المحافظ على رعايته هذه الندوة و القادة السياسيين الذين شاركوا في التحدث واطلاع الحضور على التحديات التي تواجه المشروع الوطني ، وأهمية هذه الندوة التي تتزامن مع ذكرى 29 عاما على اغتيال قادة منظمة التحرير الفلسطينية الشهداء الثلاثة أبو اياد و ابو الهول وابو محمد العمري.