العائلة الملكية البريطانية تناقش مستقبل هاري وميغان

         

رام الله مكس _ أعلنت العائلة الملكية البريطانية إن العائلة ترغب في منح “فترة انتقالية” يمكن خلالها للأمير هاري وعائلته، قضاء وقت في كندا والمملكة المتحدة.

وبعد مناقشات “بناءة جدا” اجرتها العائلة حول مستقبل دوق ودوقة سوسيكس يوم الإثنين في ساندرنغهام، قالت الملكة في بيان إنه رغم تفضيلها لبقاء الأمير وزوجته في التزام كامل لواجباتهما الملكية، فإن العائلة المالكة “تدعم تماما رغبة هاري وميغان للمضي بحياة جديدة كعائلة شابة”.

كان هاري وميغان قد أعلنا في بيان الأسبوع الماضي، أنهما يعتزمان “التخلي عن التزاماتهما” كعضوين بارزين بالعائلة الملكية، وقضاء وقت في أمريكا الشمالية وتحقيق الاستقلالية المالية.

وجاء في بيان الملكة أيضا “أن هاري وميغان قد أوضحا أنهما لا يريدان الاعتماد على المخصصات المالية العامة في حياتهما الجديدة. ولذلك، تم الاتفاق على ضرورة وجود فترة انتقالية يمكن خلالها لدوقي سوسيكس أن يقضيا وقتا في كندا والمملكة المتحدة”.

ولكن البيان أضاف أنه في ظل الطبيعة المعقدة لهذا الأمر “هناك بعض العمل الواجب إتمامه”، وأن الملكة قد طالبت “بضرورة التوصل لقرارات نهائية خلال الأيام المقبلة”.

وأفادت وسائل إعلام بريطانية أن الملكة والأمير تشارليس والأمير ويليام والأمير هاري، قد التقوا في ساندرنغهام يوم الإثنين، لبحث الخطط المستقبلية في هذا الصدد.