أفلام صينية تنافس في الدورة الـ13 من مهرجان كوستندورف السينمائي بصربيا

         

رام الله مكس _ انطلقت الدورة الـ13 من مهرجان كوستندورف السينمائي الدولي في قرية موكرا جورا جنوب غربي صربيا، مع مشاركة عدد من الأفلام الصينية.

افتتح المهرجان، الذي نظمه المخرج السينمائي الشهير أمير كوستوريكا، أمام المئات من محبي الأفلام ومجموعة مختارة من المخرجين من بينهم بوريسا ديوردفيتش وباولو فيرزي ومجموعة من المؤلفين الآخرين.

وقام صانعو الأفلام بالتعاون مع كوستوريكا في طلاء تمثال كبير لقط أسود باللون الأبيض، للتعبير عن معارضتهم للخرافات المتعلقة بالعدد 13.

بدأ المهرجان بعرض الفيلم البرازيلي “الحياة اللامرئية” للمخرج كريم عينوز الذي يصف فيه حياة شقيقتين من عائلة محافظة في ريو دي جانيرو في خمسينيات القرن الماضي.

وخلال الأيام الستة المقبلة، سيتم عرض 21 فيلما من حوالي 16 دولة ومنطقة بما فيها صربيا وفرنسا وكرواتيا والصين وإيران ضمن برنامج المهرجان.

وتضم لجنة التحكيم الرئيسية المخرج الإيطالي باولو فيرزي والروائي الفرنسي تونينو بيناكويستا ولاعب الشطرنج الروسي فلاديسلاف تكاتشييف.

ويتضمن برنامج “المؤلفون الجدد” بالمهرجان فيلما بعنوان “من الغد فصاعدا سوف” للمخرج الصربي إيفان ماركوفيتش والمخرج الصيني وو لين فنغ والذي يعرض قصة رفيقي سكن صينيين يعيشان معا في منزل تحت الأرض.