تعبيرية

شرطة الاحتلال تعتقل 5 فنلنديين بينهم عضوة برلمان

       

رام الله مكس – اعتقلت شرطة الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الخميس، عضوة في البرلمان الفنلندي، و4 ناشطين آخرين، بزعم محاولتهم اجتياز السياج الفاصل على الحدود مع قطاع غزة، بحسب الإعلام العبري.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية، إن شرطة الاحتلال احتجزت عضوة البرلمان الفنلندي آنا كونتالا، وناشطين فنلنديين آخرين، بزعم محاولتهم عبور السياج، بهدف الاحتجاج على الأزمة الإنسانية في القطاع.
وادعت شرطة الاحتلال، بحسب “هآرتس”، أن عضوة البرلمان والناشطين حاولوا تخريب السياج الفاصل.
بدورها، علّقت وزارة الخارجية الإسرائيلية للصحيفة حول الموضوع، بالقول: “تتوقع إسرائيل، من ضيوفها وخاصة المسؤولين الحكوميين احترام القانون الإسرائيلي”.
وبحسب المصدر، رفضت سفارة فنلندا لدى “إسرائيل” التعقيب على الحدث، باعتبار أن عضوة البرلمان كانت بمثابة “شخص عادي”، عندما قامت بذلك.
من جهتها، أدانت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في غزة”، اعتقال الناشطين الدوليين ضد الحصار، أثناء محاولتهم الوصول لحدود مدينة خان يونس جنوبي القطاع.
وقالت الهيئة في بيان صحفي: “نعلن تضامنا مع النشطاء الدوليين الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال على السياج الفاصل ضمن نشاط الحملة الدولية غزة 2020 لكسر الحصار”.
وأضافت: “قامت قوات الاحتلال باعتقالهم ومصادرة جوازات سفرهم وهواتفهم والتحقيق تمهيدا لترحيلهم إلى بلادهم بالقوة”.
وطالبت الهيئة المؤسسات الإنسانية الدولية “إلى حماية المتضامنين الأجانب من بطش قوات الاحتلال”.
ودعت الهيئة “المتضامنين الأجانب والمؤسسات الإنسانية والحقوقية إلى استمرار تنظيم الحملات الدولية لكسر الحصار الظالم على قطاع غزة من البر والبحر وتحدي سياسات الاحتلال العنصرية”. –