جريمةمروعة..الطفلة لجين اختُطفت وعذبت وقُطع لسانها

       

رام الله مكس-‏في جريمة بشعة هزت العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية، تم العثور على طفلة في التاسعة من عمرها بعد أيام قليلة على اختطافها، ولسانها مقطوع وجسمها محروق وعليها آثار تعذيب شديد في جسدها.
وأفادت مصادر محلية لـ”العربية.نت” بأنه تم العثور على الطفلة لجين محمد (9 سنوات)، مرمية بجانب أحد براميل القمامة، وهي على قيد الحياة بعد أيام قليلة على اختفائها. وأكدت المصادر أن الطفلة لجين وجدت، ولسانها مقطوع وجسمها محروق وحالتها الصحية والنفسية حرجة للغاية.

وأشارت المصادر إلى أن المجرم الذي خطف وعذّب الطفلة لا يزال مجهولاً حتى اللحظة، في ظل انتشار مخيف لظاهرة اختفاء واختطاف الاطفال والفتيات في مناطق سيطرة الحوثيين وسط تكتم إعلامي شديد.
وكان أهالي الطفلة لجين قد أبلغوا عن اختفائها في 11 يناير/كانون الثاني الجاري بالعاصمة صنعاء، وتداول ناشطون صورها بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي للمساعدة بالعثور عليها.