العالول يتحدث عن زيارة عدد من قادة العالم لفلسطين هذا الأسبوع

     

رام الله مكس-قال محمود العالول، نائب رئيس حركة (فتح) اليوم السبت: إن برنامجاً وُضع من أجل التواصل مع القادة، الذين سيزورون فلسطين، خلال الأيام القليلة المقبلة.

ومن المقرر، أن يصل كل من الرئيسين الروسي والفرنسي، فلاديمير بوتين، وإيمانويل ماكرون إلى المنطقة، حيث سيحلان ضيفين على فلسطين، هذا الأسبوع، فيما سيصل الأمير البريطاني، تشارلز إلى المنطقة أيضاً. 

وقال العالول: إن هناك مسألة مهمة، وهي أن جزءاً من هؤلاء القادة، سيأتون تلبية لدعوة من مؤتمر يهودي، للمشاركة بذكرى المذبحة، التي تمت أثناء الحرب العالمية الثانية.

وشدّد: على الجميع ألا ينسى أبداً المذبحة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، وهذا مطلوب من كل هؤلاء القادة، وهذا ما نعده عند لقائهم، مشيراً إلى أن كل شعوب الأرض بعد الحرب العالمية الثانية، استقرت، إلا الشعب الفلسطيني.
وأكد نائب رئيس حركة فتح، على أن هذا الموضوع، مسألة مهمة للغاية من أجل استثمار زيارة هؤلاء المسؤولين والقادة، لتسليط  الأضواء على المعاناة الفلسطينية. 

وفيما يتعلق بالانتخابات، قال العالول: إننا لا زلنا نواصل الجهود في موضوع الانتخابات بالقدس، وكان هناك عدد كبير من اللقاءات، ونبذل جهوداً كبيرة من أجل حث العالم على استخدام تأثيره، حتى نتمكن من الذهاب إلى الانتخابات، وألا تعرقل الانتخابات في القدس، وهذه أولويتنا.