المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي ينعي الفنانة ماجدة

       

رام الله مكس _ نعى المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، الفنانة المصرية، ماجدة الصباحي، التي رحلت الخميس عن عمر ناهز 88 عاما.

وعبر حسابه الرسمي على موقعي “تويتر” وفيسبوك” للتواصل الاجتماعي، كتب “أدرعي” عن رحيل ماجدة: “رحم الله الفنانة المصرية ماجدة التي رحلت عن عالمنا بعد مسيرة عطاء”.

وتابع: “أتذكر الفنانة الكبيرة من الأفلام العربية التي كان التلفزيون الإسرائيلي يبثها  كل يوم جمعة منذ الستينيات وحتي الثمانينيات… ولازلنا نتذكر عبارة “عمو عزيز” من الراحلة ماجدة”.

وعبارة “عمو عزيز” من أشهر عبارات ماجدة، وكانت من فيلم “أين عمري”، من إنتاج عام 1957، وشاركها بطولته زكي رستم ويحيى شاهين وأحمد رمزي.

وشيعت اليوم الجمعة، جنازة الراحلة ماجدة، من مسجد مصطفى محمود، في حي المندسين بالعاصمة المصرية القاهرة، وشارك فيها عدد من الفنانين.

وتوفيت ماجدة عن 88 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

وولدت عفاف علي كامل الصباحي (الاسم الحقيقي للفنانة ماجدة)، وكان ظهورها السينمائي الأول في فيلم “الناصح” أمام إسماعيل يس، وإخراج سيف الدين شوكت عام 1949.

تميزت بصوتها الناعم وأدائها المفعم بالمشاعر الدافئة واهتمت بالتعبير عن الفتاة المصرية التواقة للحرية في حقبة الستينيات من القرن الماضي، فقدمت أفلام “المراهقات” و”حواء على الطريق” و”الحقيقة العارية”.

تجاوز رصيدها الفني 60 فيلما سينمائيا، بعضها مأخوذ عن أعمال أدبية مثل “السراب” عن قصة لنجيب محفوظ، و”أنف وثلاث عيون” عن قصة لإحسان عبد القدوس، و”الرجل الذي فقد ظله” عن قصة لفتحي غانم.

أسست شركة إنتاج سينمائي، قدمت من خلالها بعض أفلامها، مثل “هجرة الرسول” و”زوجة لخمسة رجال” و”العمر لحظة” و”جميلة” المأخوذة عن قصة المناضلة الجزائرية جميلة بوحريد.

خاضت تجربة إخراج وحيدة في فيلم “من أحب”، الذي أنتجته وأخرجته، وشاركت في كتابته مع صبري العسكري ووجيه نجيب عام 1966.

تزوجت من الممثل الراحل إيهاب نافع، الذي شاركها بطولة عدد من الأفلام، مثل “القبلة الأخيرة” و”النداهة”.

حصلت على جائزة النيل بمجال الفنون عام 2016، وهي أرفع جائزة مصرية، وكرمتها الدولة في عيد الفن عام 2014.

وسيقام عزاء ماجدة الصباحي، يوم الأحد، في مسجد مصطفى محمود في المهندسين.