لينا قيشاوي: لن أرد على والدة عساف وأشكر الله أن أمي لا تقرأ عربي!

         

رام الله مكس – وكالات :

قالت الإعلامية الفلسطينية لينا قيشاوي “عندما تمت خطبتي كنت أعمل في التلفزيون، وهذا فتح المجال لكلام الناس، ولو لم أكن مقدمة برامج معروفة على (تلفزيون الفلسطينية)، ولو لم يكن محمد عساف فناناً مشهوراً لما إلتفت أحد إلى موضوع فسخ خطوبتنا، وأنا أقول لهم إنتقدوا عملي لكي أتطوّر، ولكن أن تنتقدوا حياتي الشخصية فهذا قرار مشترك بيني وبين محمد، وكل القصة أننا تعارفنا وأعلنّا خطبتنا، ثم إفترقنا حتى لا نندم على الزواج ومن ثم الطلاق”.

وأضافت قيشاوي خلال مقابلة مع مجلة لها، “لا أستطيع أن أرد على ما قيل عن لسان والدة عساف، لأنني لم أسمع كلامها بأذني، ولا أصدق وسائل الإعلام لأنها نقلت عني الكثير مما لم أقله، أما بالنسبة إلى عائلتي، فإن أمي لا تقرأ العربية، وهذا خفّف من حدة تعاملها مع الموضوع، وفي كل الأحوال، أهلي يعلمون حقيقة ما يحدث معي وهم يقفون بجانبي، عموماً أنا واثقة بأنهم منزعجون من الشائعات، على الرغم من عدم بوحهم بذلك” .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.