بيان هام صادر عن حراك المعلمين الموحد

         

رام الله -رام الله مكس 

وصل لموقع رام الله مكس. مساء اليوم السبت, بيان صادر عن حراك المعلمين الموحد,ونحن ننشره لكم كما وردنا:

 
أيها القابضون على الجمر
أيها الحاملون بداخلهم الغصة والألم
.
انتم يا من تميّزون بين الحقيقة والسراب، يا من سطرتم أسمى آيات الإصرار والثبات، وأثبتم للقاصي والداني أن المعلم صخرةٌ لا يمكن تجاوزها، فقد قدتم حراكاً تشهد له الأجيال، من أجل السعي وراء إثبات كرامتكم أولاً والعدالة ثانياً.
.
إن الألم والجرح الذي يعانيه المعلم الفلسطيني من التهميش والظلم، والسياسات المتكررة من إدارة الظهر وعدم المبالاة، لم يلتئم، بل أن هناك استمراراً بزيادة الملح على الجرح.
.
إنه لا يسعنا إلا أن نشكر من أعماق قلوبنا التي تعتصر ألماً فخامة الرئيس محمود عباس حفظه الله ورعاه، لأنه لم يُبْعِد المعلم عن ساحته، وأنه الوحيد الذي خرج من قمة الهرم بإضافةٍ جديدة، رغم عدم تلبيتها لأدنى احتياجاتنا ومطالبنا، ومع ذلك فقد نزلنا عند رغبته، وتماشينا مع رأيه، وبقينا تحت مظلته، وخرجنا بقرار موحد من اللجان التنسيقية، للعودة للدوام ابتداءً من يوم الأحد الموافق 13/3/2016م، على ان تقوم الحكومة والمسؤولون بما يلي:
.
1.دفع ربع مستحقات المعلمين على الحكومة خلال الأسبوع الاول من الدوام.
2.تشكيل اللجان التحضيرية لانتخابات اتحاد المعلمين بشكل ديمقراطي حر نزيه، يكفل للمعلمين الترشح والانتخاب بشكل حر ونزيه خلال العشرة أيام الأولى من الدوام.
3.البدء الفعلي بحل قضية الإداريين وإثباتا حقهم ومساواتهم مع المعلمين.
4. ضمان عدم ملاحقة المضربين أو اللجان التنسيقية بأي نوع من أنواع العقوبات الإدارية أو المادية.
نؤكد رفضنا لأي برنامج للتعويض عن أيام الإضراب، أو تمديد للفصل الدراسي، أو تقديم للأعمال الإدارية، وأن اتحاد المعلمين بشخوصه الحاليين لا يمثلنا بتاتاً ولا يلزمنا بأي فعالية يعلن عنها، وأننا نطالب المسؤولين بعمل برنامج للطوارئ من أجل انهاء الفصل الدراسي في موعده، ومراعاة التوجيهي تماشياً مع الظروف التي مرّت عليه.
كما اننا ننتظر فخامة الرئيس أن يوجه رسالة أخرى لنا بالقريب العاجل ليمنحنا الأمل من جديد.
دمتم ذخراً للوطن …
دمتم الحريصين على المصلحة الوطنية…
دمتم المضحّين لأجل استمرار الأمن والأمان …
حراك المعلمين الموحد
12/ آذار 2016م

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.