وزارة الصحة..فلسطين خالية من فيروس كورونا وتطالب بوقف الإشاعات

     

رام الله مكس:أكدت وزارة الصحة أن فلسطين لا تزال خالية حتى اليوم من أي إصابة بفيروس كوفيد 19، والذي عُرف سابقاُ بفيروس كورونا المستجد.

وأضافت وزيرة الصحة د. مي الكيلة أن طواقم الوزارة العاملة على معبر الكرامة وفي جميع المستشفيات والمراكز الحكومية على أتم الاستعداد للتعامل مع جميع الحالات المشتبه بإصابتها، حيث تم إجراء فحوصات للعديد من المرضى، وجميعها كانت سلبية، أي أنها خالية من الفيروس.

وأكدت الوزيرة الكيلة أن ما يشاع حول وجود إصابات بفيروس كوفيد 19 في مستشفى أريحا الحكومي أو أي مركز آخر للوزارة في الوطن، هي إشاعات لا أساس لها من الصحة.

من جهته، أشار مدير عام الرعاية الصحية الأولية د. كمال الشخرة إلى أن الطواقم الطبية تتبع بروتوكولات خاصة وفق توصيات منظمة الصحة العالمية للتعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس، وأن هناك معاملة خاصة للقادمين من الصين أو من بعض الدول التي انتشر فيها الفيروس، وذلك للحفاظ على سلامتهم، والحد من انتشار المرض.

وذكر الشخرة أن توصيات منظمة الصحة العالمية تشمل الوقاية من هذا المرض، هي التوصيات المعتادة للعامة التي تهدف إلى الحدّ من التعرض للأمراض ونقلها، بما في ذلك النظافة الشخصية ونظافة الجهاز التنفسي والممارسات الغذائية الآمنة، وغسل اليدين بالصابون والماء أو فرك اليدين بمطهر كحولي، تغطية الفم والأنف بمنديل عند السعال أو العطس، تجنب ملامسة أي شخص مصاب بأعراض زكام أو تشبه الأنفلونزا بدون وقاية، وتجنب التقبيل، وطلب الرعاية الطبية في حال الإصابة بحمى وسعال وصعوبة في التنفس.

وجاء بيان الوزارة بعد إقدام مواطنين على حرق إطارات سيارات أمام المستشفى، بدعوى وجود حالات مصابة بفيروس كورونا، ما أدى إلى هروب المرضى من المستشفى خوفاً على حياتهم، وهو ما نفته الوزارة.