الأردن يخلو من الجراد والخطر ما زال قائما

     

رام الله مكس _ قالت وزارة الزراعة، الثلاثاء، إن خطر الجراد الصحراوي على الأردن ما زال قائما وخصوصا مع حركة الأسراب التي تتغير وفقا لاتجاه الرياح في السعودية وخصوصا خلال الأسابيع المقبلة.

وذكرت الوزارة في بيان لغرفة الطوارئ المركزية للجراد الصحراوي أن الخطورة سوف تزاداد مع ارتفاع درجات الحرارة.وأكدت الوزارة خلو الأردن من أي أثر للجراد الصحراوي، وذلك بعد نتائج الحملات الاستكشافية في المناطق الجنوبية (المحافظات الواقعة على خارطة مرور الجراد الصحراوي) من الجراد، مع التأكيد على الجاهزية “العالية”.

وفيما يتعلق بحركة الجراد على مستوى الإقليم، ووفق تقارير صادرة عن منظمة الغذاء والزراعة (فاو) ومراكز التنبؤات الخاصة بالجراد، فإن أوضاع الجراد الصحراوي في منطقة القرن الإفريقي كينيا وإثويبيا والصومال وأوغندا وجنوب السودان وتنزانيا والكونغو تتطور بشكل كبير وخطير.

وذكرت الوزارة أن الأسبوع الحالي شهد حركة للأسراب في السعودية والكويت وقطر والسواحل الجنوبية لإيران و المناطق الداخلية في شبه الجزيرة العربية.

وأوضحت أنه بالرغم من عمليات المكافحة إلا أن الوضع يزداد سوءاً خصوصا في القرن الإفريقي، إضافة إلى تسجيل ظاهرة “غريبة” بانقسام الأسراب في القرن الإفريقي وشبه الجزيرة العربية، وبدء التكاثر في كل منطقة على حدة مع وجود أسراب بالغة وأسراب جديدة.