يوفنتوس الإيطالي يعلن إصابة نجمه بفيروس كورونا

     

رام الله مكس _ أعلن نادى يوفنتوس الإيطالى عن إصابة أحد نجومه بفيروس كورونا الجديد.

ونشر الموقع الرسمي للنادي الإيطالي، مساء اليوم، الثلاثاء، أن لاعبه الفرنسى بليز ماتويدي، قد أصيب بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الموقع أنه تم اكتشاف حالة ثانية من فيروس كورونا للاعب من صفوف الفريق، متمنيا له الشفاء العاجل، مؤكدا أنه سيستمر في مراقبة اللاعب، وبأن حالته بخير.

ويشار إلى أن ماتويدى هو ثاني لاعب من يوفنتوس يصاب بفيروس كورونا بعد المدافع دانييلى روغانى. 

وأكد النادي الإيطالي في بيانه عبر موقعه الرسمي على “تويتر”، أن فحوص لاعب كرة القدم دانييلي روغاني، إيجابية لفيروس كورونا-كوفيد-19 لكن لم تظهر عليه أعراض.

وتابع في بيانه، “يتبع نادي يوفنتوس حاليا جميع إجراءات العزل التي يقتضيها القانون، بما في ذلك كل المخالطين للاعب”.

وحظرت الحكومة الإيطالية كل الأحداث الرياضية، ومن بينها الدوري الإيطالي حتى الثالث من أبريل/نيسان على الأقل، في محاولة لاحتواء أسوأ انتشار لفيروس كورونا في أوروبا. وأقيمت آخر مباريات يوم الأحد الماضي.

عالميًا، اقتربت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، من 200 ألف إصابة، وتخطت الوفيات 7 آلاف حالة، فيما وصل عدد المتعافين إلى 80 ألفا.

وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض “كوفيد 19” انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 28 ألفًا في إيطاليا و16 ألفًا في إيران و11 ألفا في إسبانيا، إلى جانب المئات في نحو 160 دولة أخرى.

وعطل عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما عطلت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا “جائحة” أو “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.