عالم بلجيكي: طقس مصر الحار يقضي على فيروس كورونا

   

رام الله مكس _ قال مارك فان رانست عالم فيروسات بلجيكي في تقرير نشر في العاصمة بروكسل اليوم إن التجارب التي أُجريت مؤخرا أكدت أن فيروس كورونا لا يمكنه العيش في درجات الحرارة المرتفعة.

وتابع أن الحرارة المرتفعة لا يمكنها الشفاء من الفيروس أو القضاء على الفيروس داخل جسم الإنسان.

وقال عالم الفيروسات البلجيكي أنه لو تم الالتزام من قبل المصريين بكل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية فإن مصر ستتمكن من القضاء على الفيروس بصورة كبيرة خلال من 3 إلى 4 أسابيع.

وأضاف أن البلاد الحارة لن تقضي على الفيروس ولكن تحد من انتشاره، مؤكدا أنه في حال انتشار الفيروس بشكل وبائي فإن درجة الحرارة لن تفيد بشيء.

وأشار عالم الفيروسات البلجيكي إلى أن الدول العربية الحارة يوجد لديها سيطرة نسبية على الفيروس وستعود الحياة لطبيعتها تدريجيا في غضون أسابيع في حال الالتزام بالإجراءات التي اتخذتهاوأكد أن الأماكن المكيفة والمغلقة تعد بيئة جيدة لبقاء الفيروسات وانتقالها متابعا درجة الحرارة من 25 إلى 30 درجة تقضي على الفيروس الموجود على الأسطح مع بقاء فرصة انتشاره عبر ملامسة هذه الأسطح.