الأجهزة الأمنية تحتجز بطاقات لعمال حاولوا الدخول لأراضي 48 عبر فتحات “الجدار”

     

رام الله مكس- قال محافظ طولكرم عصام أبو بكر، إن الأجهزة الأمنية حجزت مجموعة من البطاقات الشخصية لعمال من كافة المحافظات حاولوا الوصول إلى أراضي عام 1948، عبر فتحات جدار الضم والتوسع العنصري شمال المحافظة، وتمت إعادتهم.
وأضاف في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، انه لوحظ عودة ما يزيد على 400 عامل بعد الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الأجهزة الأمنية في المحافظة.
وأكد أن الجهد الأمني مستمر ومتواصل، لحماية العمال وأبناء شعبنا، خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا في أراضي عام 48، مشددا على دعوة رئيس الوزراء محمد اشتية للعمال المتواجدين هناك للعودة لمنازلهم، مشيرا إلى أهمية اتخاذ الإجراءات الصحية حسب الأصول من خلال الطب الوقائي مع العمال العائدين.
وكان المحافظ أعلن الليلة الماضية، عن استلام 3 من العمال الذين تم تسريحهم من أرباب عملهم داخل أراضي عام 1948 وألقى بهم على حاجز جبارة جنوب طولكرم، وهم بحالة إعياء ويعانون من ارتفاع في درجات الحرارة وصلت عند بعضهم لـ40 درجة، وقامت الطواقم الصحية بأخذ عينات من العمال الثلاثة وهم من طولكرم وسلفيت، وتم وضعهم قيد الحجر في مركز صحي كتابا شرق المدينة، لحين التأكد من نتيجة فحوصاتهم.