في زمن ‘كورونا’.. ما مصير الكرة الذهبية؟

   

رام الله مكس _ منذ بدء تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، شهدت العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية والكروية المحلية والإقليمية والدولية إما التأجيل أو الإلغاء، مثل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو والبطولات الأوروبية وحتى التنس الأرضي، كويمبلدون وأميركا المفتوحة.


وربما يكون حفل جائزة الكرة الذهبية، التي توزعها مجلة فرانس فوتبول، واحدة من القائمة الطويلة الفعاليات والأنشطة الرياضية التي ستتأثر بتفشي فيروس كورونا الجديد، على ما يبدو. بحسب موقع “ماركا” الرياضي الإسباني.

ووفقا للإجراءات، يتم التصويت على الجائزة من قبل 193 صحفيا رياضيا من جميع أنحاء العالم، عادة في شهر نوفمبر من كل عام.

ومع ذلك، هناك فرصة لعدم لعب الكثير من مباريات كرة القدم من الآن فصاعدا، بسبب الإلغاء أو التأجيل حتى إشعار آخر، ومع إجراء مباريات في شهري يناير وفبراير فقط، فكيف سيقرر هؤلاء الصحفيون من سيفوز بجائزة الكرة الذهبية للعام الحالي؟

بالإضافة إلى عدم وجود بطولات الدوريات المحلية وتوقف بطولة دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، لن تكون هناك بطولة كأس أمم أوروبا أو كوبا أميركا هذا الصيف أيضا.
يشار إلى أن جائزة الكرة الذهبية تمنح لأفضل لاعب في العالم سنويا، منذ أن فاز بها أول مرة اللاعب ستانلي ماثيوز عام 1966، فيما حصل عليها آخر مرة اللاعب الأرجنتيني ونجم فريق برشلونة ليونيل ميسي، الذي فاز استحوذ عليها 6 مرات، مقابل 5 مرات للبرتغالي ونجم يوفنتوس الحالي كريستيانو رونالدو.

وتعتبر جائزة الكرة الذهبية في نفس مرتبة جوائز “الأفضل” التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” لأفضل اللاعبين واللاعبات، والتي يتم تسليمها عادة في شهر سبتمبر.

أما جائزة الحذاء الذهبي الأوروبي فهل أقل قيمة من سابقتيها، وسيحصل عليها اللاعب الإيطالي ونجم هجوم فريق لاتسيو تشيرو إيموبيلي، الذي أحرز أكبر عدد من الأهداف في الدوريات الأوروبية الكبرى هذا الموسم.