وباء غامض يجتاح عدن ويفتك بمسؤولين يمنيين

   

رام الله مكس-أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أمس الجمعة، أن المدير العام للأدلة الجنائية في وزارة الداخلية، العميد أحمد أمعبد ناصر، فارق الحياة في العاصمة المؤقتة عدن.

ونعى الرئيس عبد ربه منصور هادي، المسؤول الأمني الراحل في برقية عزاء ومواساة بعث بها أمس، دون الكشف عن سبب وفاته.

وتحدثت تقارير صحفية محلية وأجنبية عن مرض غامض اجتاح المدينة، وتسبب بوفاة المسؤول، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

ونقلت مواقع إخبارية يمنية عن مصادر طبية قولها: إن الحديث يدور عن “مرض الحميات الذي يضرب العاصمة المؤقتة”، لافتة إلى أن ناصر هو أرفع مسؤول راح ضحية هذا الوباء حتى الآن.

من جانبها، نقلت وكالة (الأناضول) التركية عن مصدر حكومي، طلب عدم الكشف عن اسمه، ذكر أن سبب الوفاة، يعود إلى “وباء غامض يرجح أنه (الشيكونغونيا) أو الطاعون الرئوي”.

كما أفاد مصدر حكومي آخر للوكالة الخميس بوفاة نحو 623 شخصاً بينهم ستة مسؤولين حكوميين، في الفترة بين 1 حتى 13 أيار/ مايو الجاري، جراء أوبئة وفيروسات ناجمة عن كوارث السيول، التي شهدتها المدينة في 21 نيسان/ أبريل.

وأعلنت الحكومة اليمنية عدن، مؤخراً مدينة موبوءة، جراء تفشي الفيروسات المختلفة هناك.

ولا تزال عدن أكبر بؤرة لفيروس (كورونا) المستجد في اليمن، بـ 66 حالة إصابة مؤكدة، بما فيها خمس وفيات.