محافظ سلفيت: اصابة عامل بكورونا من بلدة بديا.. وجاري تعقب المخالطين

   

رام الله مكس _ أعلن محافظ محافظة سلفيت، عبد الله كميل، مساء اليوم، اصابة عامل من بلدة بديا في محافظة سلفيت، بفيروس كورونا.

وفي اعقاب الاعلان عن هذه الاصابة، أصدر كميل بياناً صحفياً طالب فيه كافة المواطنين في المحافظه عدم الاختلاط بالعمال القادمين من الداخل او المستعمرات لحين اجراء الفحوص اللازمة والتأكد من عدم اصابتهم، علما ان الطواقم المختصة بدأت في عملية البحث عن المخاطين للشخص المصاب من بديا، والذي يعمل في مستشفى بلنسون الاسرائيلي، مضيفاً أن المصاب خالط عدداً من اصدقائه القادمين من الداخل، وجاري البحث عنهم.


وقال إنه سيتم اغلاق بديا بشكل كامل، وتمنع الحركه فيها لحين معرفة المخالطين وفحصهم، اضافة لاغلاق كافة المحال التجاريه في المحافظة وتمنع الحركة بشكل كامل.


وأشار إلى أن المحال التجارية بباقي البلدات والقرى والمدينة، ستفتح غدا لحتى السابعة والنصف مساء، داعياً لأخذ الحيطة والحذر وعدم الاختلاط.
ودعا كميل كافة العمال القادمين والذين لم يخضعوا للفحص الاتصال بالطب الوقائي لتنظيم عمليه فحصهم.


وأكد أن هذا الحدث يؤكد صحة الاجراءات المتخذة من قبل لجنة الطوارئ العليا وعلى رأسها رئيس الوزراء.